رمز الخبر: ۲۰۶۲۷
تأريخ النشر: 12:48 - 14 February 2010
عصرایران - کشفت مصادر اعلاميه عن توجه صيني لاستخدامها حق النقض ال "فيتو" لابطال اي قرار قد يصدر من مجلس الامن الدولي ضد الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه .
   
و قالت صحيفه الحياه اللندنيه في مقال لها ان الصين تعد الشريک التجاري الابرز لايران و يبدو انها تتجه لاستخدام حق النقض الفيتو لابطال اي قرار قد يصدره مجلس الامن الدولي ضد ايران .

واشارت الصحيفه الي ترحيب الاوساط العربيه بدعوه امين عام الجامعه العربيه عمرو موسي لاجراء حوار مع ايران بهدف التوصل الي ترتيبات امنيه واقلميه جديده وقالت : مع مضي الوقت و اعلان النجاحات الايرانيه في تحقيق انجازات کبري علي صعيد الفضاء والطاقه النوويه فان القوي العظمي في العالم بدات تتحرک نحو قبول الواقع الذي لا مفر منه و هو ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه بلد مقتدر.

ولفتت الصحيفه الي ارتفاع الاصوات لفرض الحظر والعقوبات علي ايران بهدف وقف نشاطاتها النوويه السلميه و اکدت بان التجارب اظهرت بان تهديدات بعض الدول الغربيه و الاوروبيه لطهران من شانها ان تعقد الامور و تحول دون التوصل الي اتفاق مع ايران .

و اضافت: ان ايران لا تثق بالغرب کما ان هناک اختلاف بين دول مجموعه "5+1" بشان کيفيه التعاطي مع ايران حيث يطالب البعض بانزال عقوبات قاسيه ضد ايران و يدعو البعض الاخر الي اجراء الاحوار معها .

و کتبت الصحيفه في مقالها تقول بدلا من الحديث عن قصف ايران و اثاره الاضطرابات في المنطقه يتوجب العمل علي وقف الاجراءات العدائيه الاسرائيليه ضد دول الجوار و بذل الجهود الضروريه لاحلال الامن الاستقرار في المنطقه .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: