رمز الخبر: ۲۰۶۴۵
تأريخ النشر: 11:24 - 16 February 2010
استقبل سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية‌ لدى قطر ، عبد الله سهرابي والعميد ماشاء الله بورشة الملحق العسكري بالسفارة الايرانية في ميناء الدوحة ، الاسطول الايراني قادماً من ميناء بندر عباس. وترافق الاسطول الايراني مدمرة الشهيد نقدي.
عصرایران - استقبل سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية‌ لدى قطر ، عبد الله سهرابي والعميد ماشاء الله بورشة الملحق العسكري بالسفارة الايرانية في ميناء الدوحة ، الاسطول الايراني قادماً من ميناء بندر عباس. وترافق الاسطول الايراني مدمرة الشهيد نقدي.

و تحدث سهرابي وبورشة الى قائد الاسطول والطلبة في الكلية العسكرية ورحبا بهم حيث يأتي رسو الاسطول المذكور في ميناء الدوحة بعد يومين من الاحتفال بالذكري السنوية الـ 31 لإنتصار الثورة الاسلامية في ايران.

 و تطرق الى السفير الايراني الى العلاقات الطيبة القائمة والمتنامية بين البلدين الجارين الشقيقين ايران وقطر و التي ازدادت قوة بعد الزيارات الاربع التي قام بها الرئيس محمود أحمدي نجاد وامير قطر الشيخ حمد بن خليفة الى طهران والدوحة خلال الاعوام الاربعة الماضية.

 و أكد السفير أن الزيارة الاخيرة التي قام بها ولي عهد قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الي الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت العامل الاساس في توفير كل المجالات لتنمية الروابط الثنائية في المجالات كافة.

ومن ناحية اخرى أكد معاون شؤون الاكتفاء في القوات البحرية الايرانية في إطار حديثه عن تصنيع غواصات من النوع الخفيف بشكل كبير ان العامين المقبلين سيشهد نزول الغواصة الثقيلة ذات وزن 500 طن الى الخدمة وأشار الاميرال أميري الى تصنيع الزوارق التي تطلق الصواريخ حين انزلت الى مياه بحر خزر مؤكداً ان هذا النوع من الزوارق سيتم إستخدامه في المياه الجنوبيه لايران أيضاً. وأضاف اميري بان إنتاج الغواصات الخفيفةة وصل مرحلة متقدمه اذ نقوم بتصنيع أعداد كبيرة منها بما يضاف الى قدراتنا تحت سطح الماء .

على صعيد مرتبط صرح المستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة اللواء السيد يحيي صفوي : ان الدول الاسلامية تسيطر على مضيق هرمز وكل الممرات الاستراتيجية في العالم ‌.

و أعلن اللواء صفوي ذلك في كلمة القاها أمام جمع من أساتذة منظمة التعبئة للشريحة الطبية في مدينة مشهد المقدسة مؤكداً أن الامام الخميني (رض ) منح شعوب العالم الاسلامي هويتهم عبر قيادته للثورة الاسلامية.

 و شدد المستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة على أن الامام الراحل قدس سره الشريف أيقظ الشعوب الاسلامية موضحا أن خلفه قائد الثورة سماحة آية الله الخامنئي يواصل السير على نفس ذلك النهج.

و تابع القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية السابق قائلاً: ان الاستراتيجية الرئيسة للامام الخميني (رض) وخلفه قائد الثورة تقوم على أأساس تغيير جغرافيةة القوة حيث أن اعداء النظام الاسلامي في ايران يعترفون بدور الامام الراحل وخلفه في القضايا العالمية والاقليمية .

و أضاف : ان الثورة الاسلامية بقيادة الامام الخميني نفخت روح الثقة والجرأة لدى شعوب المنطقة للوقوف بوجه القوى الكبرى وتسببت في إعادة الأمل الى الشعوب العربية والاسلامية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: