رمز الخبر: ۲۰۶۵۴
تأريخ النشر: 13:49 - 16 February 2010
عصرایران - رد وزير الخارجيه الايراني منوجهر متکي اليوم علي تصريحات وزيره الخارجيه الاميرکيه هيلاري کلينتون التي زعمت بان الجمهوريه الاسلاميه هي ديکتاتوريه عسکريه متهما اياها بممارسه خداع جديد ضد ايران .
   
و اعرب متکي لمراسل ارنا الذي ساله عن موقف طهران حيال تصريحات کلينتون التي اعتبرت الجمهوريه الاسلاميه ، ديکتاتوريه عسکريه ، اعرب عن اسفه لهذه التصريحات و قال ان کلنتون تسعي من خلال هذه التصريحات ان تخفي الوجه الحقيقي للحکومه الاميرکيه و ذلک عن طريق طرح بعض الاصطلاحات الزائفه و العمل لتحريف الراي العام في المنطقه الي قضايا غير واقعيه .

و اعتبر هذه الاساليب خداع جديد لا تنطلي اهدافه علي احد و اکد بان مواقف الولايات المتحده تظهر جليا الديکتاتوريه العسکريه الاميرکيه في المنطقه ، متسـائلا هل قتل نحو مليون عراقي اکثرهم من المدنيين الابرياء ( نتيجه لسياسات اميرکا) هي ديکتاتوريه عسکريه ام استقبال ( ايران) عشرات الالاف من اللاجئين العراقيين ؟

و اشار الي سياسات الولايات المتحده الفاشله في مناطق مختلفه من العالم و خاصه في لبنان وغزه وافغانستان و اکد بان المسوولين الاميرکيين و بسبب سياساتهم الفاشله و الازمه الاقتصاديه التي يتخبطون بها داخليا يسعون الي خلق المزيد من الازمات للدول الديموقراطيه و المستقله و ذلک من خلال فرض الحرب الناعمه و انتهاج سياسه الخداع ضدها .

و اشار الي التواجد الفاعل للشعب الايراني علي الساحه و دعمه لمبادئ و اهداف الثوره الاسلاميه و الذي تجلي في المسيرات المليونيه التي خرجت في ذکر انتصار الثوره الاسلاميه المبارکه في 11 شباط و شدد بان ذلک يعکس استقلال الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه و مدي الحريه التي يتمتع بها الايرانيون .

و تطرق الي مسلسل الفشل في سياسات الولايات المتحده في الشرق الاوسط و الذي تمثل في مشاريع مدريد و اسلو و انابوليس و ميتشل معتبرا جميع هذه المشاريع الفاشله بعيده کل البعد عن حل المعانات و الالام الناجمه عن الاحتلال و الظلم الذي يمارسه الکيان الصهيوني .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: