رمز الخبر: ۲۰۶۵۶
تأريخ النشر: 13:53 - 16 February 2010
عصرایران - أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبرست, تقديم عدة مقترحات خطية وشفهية الى ايران في الشأن النووي, موضحا ان ايران تدرس حاليا تلك المقترحات وسترد بإيجابية على المقترحات التي تضمن مصالحها.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان مهمانبرست الذي كان يتحدث اليوم الثلاثاء خلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي, ردا على سؤال حول تصريح رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي الذي أوضح فيه ان دول امريكا وفرنسا وروسيا قدمت اقتراحا مشتركا الى ايران حول قضية مبادلة اليورانيوم الايراني بوقود نووي في حين ان تلك الدول تنفي ذلك, أوضح مهمانبرست ان الأنشطة النووية المدنية الايرانية تطوي مسارها الاعتيادي وقد بدأنا بعمليات تخصيب اليورانيوم الى مستوى 20% تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية وحصلنا على اول شحنة من هذا الانتاج .

وتابع , ان ايران مستمرة في أنشطتها وطرحت ولازالت تطرح عدة مقترحات حول تأمين الوقود لمفاعل الأبحاث في طهران بعضها خطي وبعضها شفهي , وجميع المقترحات قيد الدراسة حاليا .

وفي سؤال لأحد الصحافيين حول هل ان الدول التي تملك أسلحة نووية مدعوة للمشاركة في مؤتمر نزع الأسلحة النووية المقرر عقده في طهران, أكد مهمانبرست ان مؤتمر نزع الأسلحة النووية سينعقد في طهران على مدى يومي 16 و 17 ابريل/ نيسان القادم وقد تم توجيه الدعوة الى مسؤولين رسميين من دول عديدة بالإضافة الى علماء ومفكرين وخبراء ومؤسسات بحثية للمشاركة في هذا المؤتمر .

وردا على سؤال حول الزيارة الاخيرة لوزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الى دول منطقة الخليج الفارسي وموقف الجمهورية الاسلامية من هذه الزيارة, أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية أن دول المنطقة أكثر وعيا وحرصا من جعل المصالح العامة عرضة للتأثر بمصالح الدول الأجنبية من خارج المنطقة .

وفي سؤال عن هل ان ايران ستوقف تخصيب اليورانيوم الى مستوى 20% في حال التوصل الى اتفاق حول استبدال اليورانيوم الايراني بوقود نووي اجنبي, أشار مهمانبرست الى ان انتاج الوقود النووي لا يتعارض مع عملية التبادل, مؤكدا ان ايران تعمل على انتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20% كما انها مستعدة لمبادلة اليورانيوم بالوقود النووي وكذلك شراء الوقود النووي وفي حال ضمان المسائل التي تهم ايران سيتم اتخاذ الخطوات اللازمة في ذلك الشأن .

وحول قيام احدى الصحف النرويجية بنشر رسم كاريكاتيري يسيء الى النبي الأكرم محمد (ص), قال المتحدث باسم وزارة الخارجية "نحن ندين على الدوام الإساءة الى المقدسات, والدول الاوروبية تعتبر للاسف الاساءة الى المقدسات أمرا جائزا تحت ذريعة حرية التعبير وهذا خطأ فاحش ان لم يتصدوا له سيواجهوا برد فعل العالم الاسلامي, وان هذه الأعمال التي تسيء الى المقدسات غير مبررة مطلقا ".

وبشأن محاولات امريكا للضغط على روسيا والصين لكسب تأييدهما من اجل إصدار قرار جديد للعقوبات ضد ايران, قال مهمانبرست, ننصح روسيا والصين بأن يتحلوا بنظرة واقعية وأن لا يسعوا الى ممارسة عقوبات وضغوط ضد على بلد مستقل يسعى الى الاستفادة من حقوقه المشروعة بالرغم من ان هذه الأساليب غير مجدية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: