رمز الخبر: ۲۰۶۵۹
تأريخ النشر: 08:37 - 17 February 2010
عصرایران - البیان - ماذا يكون شعورك عندما تتسلم حكما قضائيا يدين والدك بالسجن لفترة زمنية محددة لارتكابه جرائم معينة؟ وكيف تستقبل الأمر ووالدك المتهم في ذمة الله، حيث انتقل إلى الرفيق الأعلى منذ سنوات عدة؟ وما هو موقف المحكمة وهي تصدر حكما بالسجن على شخص ميت؟ فهل تتراجع عن قرارها أم تقودها البيروقراطية للتمسك بموقفها؟.

كل ذلك حدث بالضبط في مصر مؤخرا، فقد شهدت إحدى المحاكم بمحافظة البحيرة حكما قضائيا فريدا من نوعه، إذ أصدرت حكما بالسجن على إبراهيم رمضان فضل الله بالحبس 3 سنوات بتهمة تبديد الأموال، والامتناع عن دفع أقساط مالية لأرض زراعية قد اشتراها، وكانت المفاجأة عند توجه أفراد من مباحث تنفيذ الأحكام للقبض على الرجل في محل إقامته، حيث قام نجل المتوفى بتقديم أوراق رسمية تفيد أن والده المتهم رمضان إبراهيم فضل الله توفي منذ عام 1999، أي منذ أكثر من 10 سنوات.

وبعد التأكد من صحة الأوراق من قبل الشرطة، تراجعت المحكمة عن قرارها السابق وأصدرت على الفور حكما ببراءة المتوفى، وإسقاط التهمة عنه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: