رمز الخبر: ۲۰۷۱۴
تأريخ النشر: 12:07 - 18 February 2010
دبلوماسي ايراني:
عصرایران - ارنا - قال الدبلوماسي الايراني والخبير في الشوون النووية ابوالفضل ظهره وند، ان علي الغرب الرکون الي حقيقة ان ايران اليوم دولة ذات تکنولوجيا نووية وذلک في اشارته الي قدرة ايران علي الصعيد النووي وتخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمائة.
   
واکد السفير الايراني الاسبق في ايطاليا في تصريح لمراسل ارنا اليوم الخميس، ان الفترة الزمنية بين ايعاز رئيس الجمهورية لانتاج الوقود بنسبة 20 بالمائة مع انتاجه بالفعل من قبل موسسة الطاقة الذرية کانت 36 ساعة فقط مما يوکد قدرات وطاقات ايران العلمية والتقنية في امتلاک التکنولوجيا النووية .

وصرح ظهره وند: انه علي الغرب القبول سريعا بحقيقة ايران ذات التکنولوجيا النووية واعتماد خطوات لخدمة مصالحهم ومصالح المجتمع الدولي .

وقال الخبير بالشوون النووية، ان الغرب يثير التوتر في المنطقة بلا مبرر، موضحا ان ظهور ايران ذات التکنولوجيا النووية حقيقة قائمة وان افضل خيار امام الامريکيين هو القبول بواقع ايران ملتزمة ببنود معاهدة حظر الانتشار النووي "ان بي تي" ومواثيق الوکالة الدولية للطاقة الذرية.

واکد ظهره وند علي تحرک ايران الاسلامية دوما في مسيرة دعم الامن بالمنطقة والسلام الدولي ومستعدة لتولي دورها الفاعل في اطار رزمة المقترحات التي قدمتها لمجموعة 5+1 وذلک باستخدام کافة طاقاتها .

وقال الخبير الايراني في الشوون النووية، ان الفرصة لازالت سانحة امام تبادل اليورانيوم بنسبة 3.5 بالوقود المخصب بنسبة 20 بالمائة لتزويد مفاعل طهران البحثي، مضيفا ان شروط اجراء التبادل لم تتغير وايران مستعدة لاجراء التبادل علي اراضيها.

واشار ظهره وند الي زيادة قدرة ايران في المساومة بعد انتاجها الوقود المخصب بنسبة 20 بالمائة وقال، ان ايران وجدت الفرصة لاظهار قدراتها العلمية والتقنية للعالم خاصة للمسؤولين الفرنسيين الذين انکروا هذا الامر واتهموا ايران بالابتزاز.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: