رمز الخبر: ۲۰۷۲۳
تأريخ النشر: 18:37 - 18 February 2010
الرئيس احمدي نجاد في اتصال هاتفي مع السيد نصرالله:
اکد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد في اتصال هاتفي مع الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، ضرورة الحفاظ على الجهوزية والاستعداد امام التهديدات المحتملة من جانب الکيان الصهيوني.
عصرایران - اکد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد في اتصال هاتفي مع الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، ضرورة الحفاظ على الجهوزية والاستعداد امام التهديدات المحتملة من جانب الکيان الصهيوني.
   
وقال الرئيس احمدي نجاد في هذا الاتصال الهاتفي الذي جرى اليوم الخميس: لو اراد الکيان الصهيوني تکرار اخطائه السابقة فان الجهوزية يجب ان تکون في مستوى تنهي امره، وتخلص المنطقة من شره الى الابد، وفي هذا المجال فان الشعب الايراني يقف الى جانب الشعب اللبناني وشعوب المنطقة الاخرى.

وافادت الدائرة الاعلامية في رئاسة الجمهورية، ان الرئيس احمدي نجاد بحث في هذا الاتصال الهاتفي مع السيد نصر الله احدث اوضاع المنطقة ولبنان.

ووصف رئيس الجمهورية المواقف الاخيرة لامين عام حزب الله ازاء التهديدات الصادرة عن الکيان الصهيوني بانها قوية جدا وشجاعة ومناسبة وقال، ان الصهاينة بخشون بشدة المقاومة والشعب اللبناني وشعوب المنطقة، ولکنهم يسعون للتعويض عن هزائمهم في غزة ولبنان، لانهم يشعرون بان سمعتهم ووجودهم قد تعرض للخطر الا انهم لا يملکون الجرأة للقيام بذلک، لانهم يخشون من تداعياته.

من جانبه اوضح امين عام حزب الله في هذا الاتصال الهاتفي بان لبنان والمقاومة الان في ظروف مناسبة جدا وقال: لا خوف امام تهديدات الکيان الصهيوني، ومن المؤکد ان مخططات ومؤمرات الصهاينة لن تجديهم نفعا.

وقال السيد حسن نصرالله، انه من الناحية الاستراتيجية ايضا ليس الکيان الصهيوني في ظروف تؤهله لشن حرب جديدة، لکنه يسعى من خلال تهديداته واطلاق الحرب النفسية اثارة الرعب والخوف بصورة ما، الا انه لن يحقق شيئا مهما کانت الظروف.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: