رمز الخبر: ۲۰۷۳۵
تأريخ النشر: 09:36 - 20 February 2010
عصرایران - (رويترز) - قال مساعد كبير للرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الجمعة ان عباس يدرس خياراته بشأن استئناف محادثات سلام غير مباشرة مع اسرائيل بعد اجتماعه مع دبلوماسيين أمريكيين وأوروبيين هذا الاسبوع.

وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين لرويترز "طلبنا عقد اجتماع رسمي للوزراء العرب بلجنة المتابعة وأبلغناهم بأن المشاورات وأعمال التنسيق والاستعلام التي نجريها ما زالت مستمرة مع الامريكيين والاوروبيين والروس والامم المتحدة."

ورفض عريقات تقريرا نشرته صحيفة اسرائيلية يوم الجمعة ذكر أن عباس أبلغ وزير الخارجية النمساوي مايكل سبيندليجر خلال اجتماع هذا الاسبوع في رام الله بأن محادثات السلام التي تجرى بوساطة امريكية يمكن أن تستأنف خلال الايام القادمة.

وقالت صحيفة هاارتس في تقريرها ان سبيندليجر أبلغ مسؤولين اسرائيليين بأنه سمع من عباس استعداده لاستئناف المحادثات.

وقال عريقات "الجانب الفلسطيني هو من يعلن موقفه وليس هاارتس أو وزير الخارجية النمساوي."

وقال دبلوماسي اسرائيلي في القدس "لا يوجد كلام رسمي من الامريكيين أو الفلسطينيين لكن وردت رسائل كثيرة من دبلوماسيين غربيين تشير الى امكانية استئناف المحادثات."

ولم يصدر تعليق من فيينا.

ويسعى عباس للحصول على تفاصيل من المسؤولين الامريكيين بشأن كيفية تنفيذ اقتراح بأن تستضيف واشنطن محادثات غير مباشرة تضم مبعوثين اسرائيليين وفلسطينيين.

ويقول مساعدون انه يحاول الحصول على ضمانات تكفل سرعة انتقال أي محادثات من هذا القبيل الى العمل على التوصل الى اتفاقات نهائية بشأن القضايا الجوهرية للصراع -وهي قضايا الحدود والمستوطنات وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين والقدس- في اطار بنود تفصيلية وجدول زمني محدد.

وأوقف عباس المفاوضات مع الحكومة الاسرائيلية السابقة في ديسمبر كانون الاول 2008 احتجاجا على هجومها على قطاع غزة ويرفض اجراء محادثات مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في ظل استمرار اسرائيل في توسيع المستوطنات في الضفة الغربية.

وأمر نتنياهو في نوفمبر تشرين الثاني بتجميد البناء لمدة عشرة أشهر في بعض المستوطنات بالاراضي التي احتلتها اسرائيل عام 1967.

وتريد الولايات المتحدة وقوى غربية أخرى من عباس التخلي عن شرطه بأن تجمد اسرائيل كل أنشطة الاستيطان وأن يستأنف المفاوضات.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: