رمز الخبر: ۲۰۷۴۹
تأريخ النشر: 13:06 - 20 February 2010
عصرایران - (رويترز) - قالت حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور يوم السبت انها مستعدة لتوقيع هدنة مؤقتة مع الحكومة السودانية مضيفة أن التوصل "لاطار اتفاق" بخصوص شروط محادثات السلام في المستقبل قد يكون وشيكا.

وتابعت أن الاتفاق قد يكون خطوة للامام ولكنه لن يكون نهاية لصراعها مع الخرطوم.

وقال أحمد حسين ادم المتحدث باسم حركة العدل والمساواة لرويترز من نجامينا حيث أشار الى أن قيادة حركة المتمردين أجرت مناقشات مع وفد الحكومة السودانية خلال الايام الثلاثة الماضية ان هذه ليست نهاية أي شيء وانما هي مجرد البداية.

وأضاف أن الحركة مستعدة للتوقيع على هدنة مؤقتة عندما يجرى الاتفاق على شروط اطار الاتفاق.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: