رمز الخبر: ۲۰۷۷۸
تأريخ النشر: 11:31 - 22 February 2010
رويترز - قال دبلوماسي ايراني يوم الاحد ان ايران تأمل في مضاعفة التجارة مع العراق الى ثمانية مليارات دولار هذا العام.

وايران هي الشريك التجاري الرئيسي للعراق ومن أكبر المستثمرين فيه منذ سقوط نظام الرئيس  الاسبق صدام .

وقال محمد رضا باغبان قنصل ايران في البصرة مركز صناعة النفط بجنوب العراق ان سلسلة اتفاقات بين بغداد وطهران قد تعزز التجارة الثنائية بين البلدين الى ثمانية مليارات دولار في 2010 من أربعة مليارات دولار العام الماضي.

وأبلغ الصحفيين خلال معرض تجاري ايراني في البصرة "اننا على ثقة من أنه في غياب أي موقعات في العلاقات الاقتصادية العراقية الايرانية فان التجارة الثنائية بين البلدين ستكون مثلي ما كانت عليه في 2009."

ومجالات التجارة الرئيسية بين البلدين هي البناء والغذاء والصناعة.

وتحاول الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي الضغط على ايران لتعليق برامجها النووي المثير للجدل الذي يشتبه الغرب في أنه يهدف الى صنع قنابل. وتقول طهران ان برنامجها يقتصر على الاغراض السلمية وانه لن يتوقف.

وتفرض الولايات المتحدة والامم المتحدة عقوبات على ايران.

ويريد العراق تعزيز العلاقات الاقتصادية مع جيرانه وجذب الاستثمارات لتطوير البنية التحتية والاقتصاد بعد سنوات من الحرب وضعف الاستثمار والعقوبات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: