رمز الخبر: ۲۰۷۸۶
تأريخ النشر: 12:03 - 22 February 2010

عصر ایران - إعتبرت وزارة الخارجية الإيرانية أن مزاعم بعض التقارير الغربية بأن المدمرة الإيرانية (جماران) تشكل تهديداً لأمن المنطقة غير صحيحة.

وقال المتحدث باسم الخارجية رامين مهمانبرست لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) بشأن مزاعم بعض وسائل الإعلام الغربية في ان المدمرة، المحلية الصنع، تشكل تهديدا لأمن المنطقة، بالقول إن بعض التحليلات بشأن التقدم العسكري في إيران غير صحيحة.

وأضاف: کلما ازدادت القدرة الدفاعية لبلد ما وتطور في مجال الردع أکثر فأکثر، ساعد علي إقرار السلام والأمن في المنطقة، ولذلك من المستبعد أن يسمح بلد لنفسه بالاعتداء أو ارتكاب خطا تجاه بلد آخر.

وأکد المتحدث باسم الخارجية على أن إيران تؤمن بالتعاون الاقليمي، مضيفا إن أمن المنطقة يمكن حفظه بأفضل وجه من خلال مشارکة وتعاون دول المنطقة لذا لا يوجد مبرر لتواجد القوات الأجنبية.

واعتبر ان تحرك الدول لدعم إحداها الأخرى نحو تطوير الدفاع عن أمنها في المنطقة سيسهم في حفظ السلام والأمن بالمنطقة قبل أي شيء آخر.

وعن إجراءات الجهاز الدبلوماسي الإيراني في اطار تأكيدات المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية ایه الله علي خامنئي بخصوص التوجه نحو تحقيق الأمن الشامل والدائم مع دول المنطقة، قال مهمانبرست إن التعاون مع الدول المجاورة ودول المنطقة وتطوير التوجهات الثنائية ومتعددة الأطراف من مبادئ سياسة إيران الخارجية.

وتابع: بما أن منطقة الخليج الفارسي والشرق الأوسط من أهم مناطق العالم الحساسة لذا نحن بحاجة إلى التعاون والتناغم أکثر من أي منطقة وأكثر من أي وقت آخر، مشيراً إلى أن بلاده إيران تقدم مقترحاتها خلال الجلسات التي تعقدها مع مسؤولي دول المنطقة بشكل ثنائي.

وأشار مهمانبرست إلي مشارکة رئيس الجمهورية محمود أحمدي نجاد في اجتماع مجلس التعاون لدول الخليج، وقال نجاد قدم مقترحات بناءة لاقت تأييد دول منطقة الخليج الفارسي ولذا نتحرك بهذا الاتجاه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: