رمز الخبر: ۲۰۷۸۷
تأريخ النشر: 12:28 - 22 February 2010
واضاف، تتمتع هذه المدمرة بقوة دفع عالية للغاية وامکانية مد اجهزتها ومعداتها بالکهرباء من مصدرين منفصلين للطاقة تم وضعهما في مقدمتها ومؤخرتها .
عصر ایران - اعلن مدير مصانع سلاح البحرية التابع لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد بحري امير رستغاري اليوم الاحد عن البدء بمشروع صنع ثاني مدمرة بالاستفادة من الخبرات والامکانيات الوطنية وتسليمها لسلاح البحرية في غضون العامين القادمين.
   
واضاف رستغاري في تصريحات ادلى بها لـ"ارنا" على هامش مراسم بدء اول مشارکة ميدانية لمدمرة جماران في الخليج الفارسي، ان مصانع سلاح البحرية شرعت بصنع المدمرة الايرانية الثانية في شمال البلاد .

واوضح، ان المدمرة الثانية تماثل نظيرتها الاولى في مواصفاتها الفنية وسيتم تحسين اجهزة الاتصالات والمعدات الالکترونية فيها .

ولفت الى ان قرارا آخر صدر بصنع المدمرتين الثالثة والرابعة بخبرات وطنية ايضا .

وفي جانب آخر من تصريحاته استعرض رستغاري مميزات المدمرة جماران ووصفها بانها الافضل والاکثر تطورا بين نظيراتها من السفن الحربية .

وتابع: ان المدمرة جماران بامکانها التصدي لطائرات وسفن وغواصات الاعداء في وقت واحد وتستطيع حمل مروحيات کما انها مزودة بصواريخ بحر - بحر وبحر - جو .

ولفت رستغاري الى ان هذه المدمرة تستطيع ايضا التصدي للحرب الالکترونية التي يشنها الاعداء کما انها زودت باحدث الاجهزة الراديوية والاتصالات .

واضاف، تتمتع هذه المدمرة بقوة دفع عالية للغاية وامکانية مد اجهزتها ومعداتها بالکهرباء من مصدرين منفصلين للطاقة تم وضعهما في مقدمتها ومؤخرتها .

واردف، کما تمتاز المدمرة جماران بقابلية البقاء في مياه البحر والمحيطات باستخدام انظمة التوازن وتزويدها باسلحة الدفاع المرکز .

وقد دشنت المدمرة جماران الجمعة الماضية بحضور قائد الثورة الاسلامية  آية الله خامنئي وسجلت اليوم اول مشارکة ميدانية بحضور خمسين مراسلا محليا واجنبيا .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: