رمز الخبر: ۲۰۷۹۷
تأريخ النشر: 08:41 - 23 February 2010
الرئيس احمدي نجاد :
عصرایران - قال رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد ان النظام الراسمالي في طريقه الي الزوال وينبغي علي الدول المستقله ان تهيء نفسها للتطورات العالميه الکبري وهذا يتطلب توسيع التعاون الثنائي والمتعدد الاطراف.
   
واوضح الرئيس احمدي نجاد لدي استقباله اليوم رئيس البرلمان بجمهوريه الکونغو الديمقراطيه امري ست بوشاب ان الدول الاستعماريه التي لا تريد ان تخسر الثروات الهائله للشعوب تحاول الحيلوله دون تقدم دول مثل ايران والکونغو.

واشار الي ان ايران والکونغو يمتلکان الامکانيات والطاقات اللازمه لکي يتحولان الي دولتين متقدمتين وقويتين في العالم موکدا علي ضروره توسيع العلاقات الثنائيه علي کافه الاصعده .

واضاف ان الدول الاستکباريه تستخدم کل طاقاتها الاقتصاديه والسياسيه في العالم لکي تحول دون تطور الدول المستقله وتعزيز العلاقات فيما بينها ومن اجل تحقيق هذه الغايه يستخدمون النزاعات والحروب والضغوط الاقتصاديه والسياسيه .

واکد ان الفکر الاستعماري والراسمالي آيل الي الزوال والاضمحلال لامحاله مصرحا ان هذا الفکر قد بلغ نهايته الان وان الظروف الراهنه تقتضي بان نقوم بتوسيع علاقاتنا .

واعتبر الرئيس احمدي نجاد ان تعزيز التعاون الثنائي والمتعدد الاطراف بين الدول المستقله يعزز الصمود امام ضغوط الدول المتغطرسه واصفا ايران والکونغو بانهما بلدان کبيران ذات امکانيات واسعه.
واکد ان تطوير مستوي التعاون البرلماني بين البلدين يودي الي توسيع التعاون الثنائي في کافه المجالات .

ومن جانبه اعتبر بوشاب العلاقات بين ايران والکونغو بانها تاريخيه وعريقه وان ايران تنظر دوما الي تطورات بلادنا بنظره ايجابيه موکدا ان الکونغو تسعي لتعزيز التضامن والانسجام الشامل بين البلدين .
وقال ان الکونغو تعمل من خلال تطوير وتوثيق علاقاتها مع الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه علي اعتماد المقاومه والصمود في مواجهه الظلم والضغوط.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: