رمز الخبر: ۲۰۸۰
واشاد متكي بالعلاقات التاريخيه التي تربط ايران وايطاليا داعيا الي تبادل وجهات النظر بين البلدين في مختلف المجالات.
استقبل وزير الخارحيه الايراني منوجهر متكي الاحد رئيس لجنه السياسه الخارجيه في البرلمان الايطالي امبراتو رانيري الذي يزور طهران حاليا.

واشاد متكي بالعلاقات التاريخيه التي تربط ايران وايطاليا داعيا الي تبادل وجهات النظر بين البلدين في مختلف المجالات.

واشار متكي الي تحسن الامن في العراق خلال الصيف الماضي معتبرا هدف مباحثات ايران مع آمريكا مساعده الشعب العراقي علي استعاده الامن واضاف ان المباحثات حول العراق هي مباحثات دقيقه جدا لذلك فان علي الجانب الامريكي ان يلتزم بنتائجها.

ووصف متكي تسليم اداره مدينه البصره الي الحكومه العراقيه من قبل البريطانيين بالاجراء الصحيح مشيرا الي المشروع التي تقدمت به الدول المشاركه في اجتماع اسطنبول بشان خروج القوات الاجنبيه من العراق وتفويض المسووليه الامنيه للحكومه العراقيه.

اما بشان التطورات في لبنان فاعرب متكي عن دعم ايران للجهود الدوليه والاقليميه لحل الازمه في هذا البلد واضاف ان التعامل مع القضيه اللبنانيه يجب ان يكون تعاملا شاملا ومشددا علي اهميه ان يتم انتخاب رئيس جمهوريه باسرع وقت.

واعتبر متكي عدم احترام حقوق الشعب الفلسطيني بانه السبب في عدم تسويه القضيه الفلسطينيه كل هذه الفتره واضاف ان لايران حلا ديموقراطيا لهذه الازمه ولكن لابد ان تكون للمجتمع الدولي قابليه علي قبول هذا الحل.

ووصف متكي زياره المدير العام للوكاله الدوليه لايران بالايجابيه مشددا ان ايران مصممه علي الاجابه علي كل الاسئله واضاف ان ايران تعتقد ان علي الاطراف كافه ان تتعاون من اجل الوصول الي تسويه مقبوله لهذه القضيه.

بدوره وصف رانيري ايران بالبلد الكبير في المنطقه مشددا علي اهميه الدور الايراني في اقرار الامن في الكثير من بلدان المنطقه مثل العراق وافغانستان .

كما دعا الي انتخاب رئيس للجمهوريه في لبنان علي وجه السرعه .


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: