رمز الخبر: ۲۰۸۰۰
تأريخ النشر: 08:53 - 23 February 2010
وزير الداخلية:
عصرایران - قال وزير الداخلية مصطفي محمد نجار لدي لقائه اليوم الاثنين السفير الياباني في ايران ان ستراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية الاقليمية قائمة علي حفظ الامن والاستقرار في منطقة الخليج الفارسي والشرق الاوسط.
   
واضاف محمد نجار ،ان ايران تسعي لتحقيق التطور والتنمية في المنطقة لکي تساعد علي اقرار السلام والاستقرار في دول مثل العراق وافغانستان وباکستان.

وصرح وزير الداخلية ان افغانستان وبسبب تواجد القوات الاجنبية المحتلة اصبحت مرکزا للعديد من الجرائم الدولية مثل تهريب المخدرات وتهريب الانسان والجرائم المنظمة مضيفا ان ايران واليابان بامکانهما التعاون الامني لعودة الافغان الي بلدهم والتصدي لتهريب الانسان والجرائم المنظمة وغسيل الاموال .

واعتبر محمد نجار ان الاوضاع الاقتصادية السيئة في افغانستان ناجمة عن تواجد امريکا وسياساتها في هذا البلد موکدا ان امريکا خلقت مشاکل لشعوب العراق وافغانستان وباکستان موکدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعي لمساعدة شعوب هذه الدول علي اقرار الامن والحد من تکبد المزيد من الاضرار .

وعبر محمد نجار عن اسفة لانعدام الامن في المنطقة بسبب تواجد قوات الاحتلال وقال ان تطوير التعاون بين ايران واليابان مهم جدا لاحلال الاستقرار والامن في المنطقة وکذلک تطوير التبادل الاقتصادي والتجاري .

من جانبه قال السفير الياباني في طهران ،ان ايران بلد مهم في المنطقة وبامکانها تولي دورا حيويا لاقرار السلام والاستقرار بالمنطقة .

واکد السفير الياباني علي ان الحکومة اليابانية تولي اهمية کبيرة لتطوير التعاون الامني مع ايران لاحلال الامن والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط وذلک نظرا لاهمية مکانة طهران في المنطقة .

واعلن استعداد الحکومة اليابانية للتعاون مع ايران في مجال القضايا الامنية ومکافحة المخدرات ومراقبة الحدود وقال ان اليابان حکومة وشعبا تعبر عن احترامها لجميع الشهداء من القوي الامنية الذين استشهدوا في سبيل اداء واجبهم .

واشار السفير الياباني الي الجهود التي بذلتها ايران للافراج عن الياباني الذي اختطف العام الماضي في محافظه کرمان / جنوب شرق ايران / مشيدا بجهود وزارة الداخلية الايرانية للافراج عن المواطن الياباني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: