رمز الخبر: ۲۰۸۱۴
تأريخ النشر: 11:30 - 23 February 2010
أكد سفير ايران في هولندا والمندوب الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية على ضرورة تدمير الأسلحة الكيمياوية والإهتمام بضحايا هذه الاسلحة.
عصرایران - أكد سفير ايران في هولندا والمندوب الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية على ضرورة تدمير الأسلحة الكيمياوية والإهتمام بضحايا هذه الاسلحة.

و أشار كاظم غريب آبادي خلال تسليمه أوراق إعتماده الى المدير العام لمنظمة حظر الاسلحة الكيمياوية (PCW) روخليو فيرتر , أشار الى التعاون الوثيق بين الجانبين , وبحثا القضايا والمواضيع الهامة التي تواجه المنظمة.

وأشار السفير الايراني الى ان بقاء نحو نصف ترسانات الاسلحة الكيمياوية بعد مرور 12 عاماً من تنفيذ المعاهدة , قد أثار قلقاً جاداً لدى المجتمع الدولي , مشدداً على ضرورة إزالة هذه الأسلحة من قبل الدول التي تمتلكها وخاصة اميركا بأسرع وقت ممكن.

وأوضح غريب آبادي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر من أكبر ضحايا الأسلحة الكيمياوية , مؤكداً على أهمية العلاقات بين ايران والمنظمة , وأضاف : ان ايران شعباً وحكومة تتوقع إبداء إهتمام رئيسي بإحتياجات ضحايا الأسلحة الكيمياوية , وفي هذا السياق فان من الاولوية تنفيذ المادة العاشرة من المعاهدة في مجال مساعدة الضحايا.

كما أكد على الأهمية البالغة بشأن تسهيل المبادلات والنشاطات الكيمياوية المرخص لها وفق المادة الحادية عشر من معاهدة حظر الأسلحة الكيمياوية بالنسبة الى ايران والدول النامية , وانه يتعين على المنظمة القيام بمسؤولياتها في هذا الإطار.

من جانبه أشار المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية فيرتر في هذا اللقاء على أهمية التعاون والعلاقات بين المنظمة وايران قائلاً : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ومنذ تأسيس المنظمة كانت من الاعضاء الهامين جداً فيها , وعلى هذا الاساس فان مستوى التعاون بين الجانبين يجب ان يتوسع , مؤكداً على أهمية إزالة الاسلحة الكيمياوية استناداً الى المعاهدة.

ورحب في ختام اللقاء بالدعوة التي وجهها اليه وزير الخارجية الايراني للمشاركة في مؤتمر نزع الاسلحة الذي سيعقد بطهران , منوهاً بأهمية مشاركة منظمة حظر الاسلحة الكيمياوية في هذا المؤتمر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: