رمز الخبر: ۲۰۸۱۵
تأريخ النشر: 12:54 - 23 February 2010
عصرایران - أعلن نائب وزير الخارجية الإيراني علي اهاني في مقابلة نشرتها صحيفة «فيسيرنيي ليست» الكرواتية أمس إن إيران لا تنوي البدء بحرب، لكنها سترد «بقوة» على هجوم محتمل. وقال المسؤول الإيراني «إن إيران لن تبدأ بشن حرب. لكن إذا ما تعرضنا لهجوم، فسوف نرد بقوة»، من دون التطرق إلى اسم إسرائيل التي تشتبه بأن طهران تسعى إلى امتلاك السلاح الذري تحت غطاء برنامجها المدني، وهو ما تنفيه طهران، لم تستبعد إمكانية توجيه ضربات على مواقع البرنامج النووي الإيراني.

من جانب آخر، أعلن رئيس مؤسسة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي أمس، عزم بلاده البدء في إنشاء موقعين جديدين لتخصيب اليورانيوم اعتبارا من أواخر آذار (مارس) المقبل. وقال صالحي لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) إنه من المقرر أن تبدأ أعمال بناء الموقعين في العام الفارسي الجديد، الذي يبدأ في 21 آذار (مارس) المقبل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: