رمز الخبر: ۲۰۸۴۳
تأريخ النشر: 10:17 - 24 February 2010
عصرایران - من المقرر ان تصدر قريبا في العاصمة طهران الترجمة الفارسية لـ«قصص» غسان كنفاني.

وقال غلام رضا امامي، مترجم هذا الكتاب في حديث: ان هذا الكتاب يتضمن 40 قصة قصيرة حول كتّاب وشعراء المقاومة الفلسطينية.

واضاف امامي: في البداية ترجمت مجموعة من قصص غسان كنفاني وصدرت في قالب كتاب صغير، وقد لقي اقبالا كبيرا، ثم ترجمت عددا اخر من هذه القصص حول مواضيع متعددة تتمحور حول شعارات الشعب الفلسطيني.

واضاف مترجم كتاب «قصص» لكنفاني: ان هذا الكتاب قد انجز وهو حاليا في مرحلة الطباعة، وسيصدر قريبا جدا عن مؤسسة (كارنامه) للنشر.

يشار الى ان الروائي والصحفي الفلسطيني غسان كنفاني ولد بمدينة عكا سنة 1936، وعاش في يافا حتى أيار 1948 حين أجبر على اللجوء مع عائلته في بادئ الأمر إلى لبنان ثم الى سوريا.

عاش حياة قاسية، لكنه أقبل على الدراسة ليلاً حتى نال الشهادة الثانوية، وعمل مدرساً للتربية الفنية في مدارس وكالة الغوث في دمشق. ثم سافر إلى الكويت عام 1956 حيث عمل مدرساً للتربية الرياضية والرسم، وواظب أثناء العمل على الدراسة، وانتسب إلى كلية الآداب جامعة دمشق وأعد دراسة لنيل الشهادة الجامعية عن (العرق والدين في الأدب الصهيوني).

وغادر كنفاني الكويت سنة 1960 إلى بيروت ليعمل محرراً في جريدة الحرية، كما عمل في جريدة الأنوار، ومجلة الحوادث، ورئيساً لتحرير المحرر. أسس سنة 1969 جريدة الهدف الأسبوعية وبقى رئيساً لتحريرها حتى استشهد على يد المخابرات الإسرائيلية في 8 تموز/ يوليو سنة 1972 بتفجير سيارته أمام منزله في الحازمية ببيروت.

يعتبر غسان كنفاني أحد أشهر الكتاب والصحافيين العرب في عصرنا. فقد كانت أعماله الأدبية من روايات وقصص قصيرة متجذرة في عمق الثقافة العربية والفلسطينية، وأصدر حتى تاريخ وفاته المبكّر ثمانية عشر كتاباً. وكتب مئات المقالات في الثقافة والسياسة وكفاح الشعب الفلسطيني.

في أعقاب اغتياله تمّت إعادة نشر جميع مؤلفاته بالعربية، في طبعات عديدة. وجمعت رواياته وقصصه القصيرة ومسرحياته ومقالاته ونشرت في أربعة مجلدات. وتُرجمت معظم أعمال غسان الأدبية الى سبع عشرة لغة ونُشرت في أكثر من 20 بلداً، وتمّ إخراج بعضها في أعمال مسرحية وبرامج إذاعية في بلدان عربية وأجنبية عدة. اثنتان من رواياته تحولتا الى فيلمين سينمائيين. وما زالت أعماله الأدبية التي كتبها بين عامي 1956 و1972 تحظى اليوم بأهمية متزايدة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: