رمز الخبر: ۲۰۸۴۴
تأريخ النشر: 11:06 - 24 February 2010
عصرایران - قدمت الفنانة والشاعرة الإيرانية شرارة صالحي في فندق الميلينيوم في أبو ظبي، مجموعة جديدة من أعمالها الفنية، في معرض خاص افتتحه مهدي آغا جعفري القائم بأعمال السفارة الإيرانية في الإمارات.

وضم المعرض المقام تحت عنوان (شعر الألوان)، ثلاثين لوحة من مختلف الأحجام فيها جماليات الزخرفة المتقنة وقوة تأثير التجريد البحت، ويطغى على هذه اللوحات حضور اللون الذهبي الذي وضعته الفنانة بجرأة كما فعلت في كل ألوانها، تاركة المجال أمام خيال المتلقي ليقرأ المعاني بعمق وحرية ،كما تتناغم عناصر اللوحات بصفة عامة مع ذاك التوفيق البديع بين ألوانها المشتقة والهادئة.

وأيضا الألوان الصريحة والحادة كتلك التي استخدمت فيها صالحي اللونين الأسود والأحمر بكل ما بينهما من تباين، ولم تغب الحروفية عن لوحات صالحي لنجدها تفرد في مساحات بينة وجاذبة جماليات الحرف العربي بنمط تكرار هندسي تشكيلي يشرق ويتميز أكثر مع ما تجسده بعدة وضعيات وبألوان متنوعة، كما اعتمدت هذا التكرار في الكثير من اللوحات مستخدمة فيها عنصر زخرفي واحد وزعته على مساحة لوحاتها عشرات المرات.

وحول طبيعة لوحاتها الفنية والمدرسة التي تنضوي في إطارها قالت صالحي التي تقيم رابع معرض لها في ابوظبي حتى الآن: استوحي لوحاتي من التاريخ الإيراني، ويعرف مذهبها بالتعبير التجريدي، اذ يطغى عليه الطابع الإسلامي والرمزية والصوفية مع تمثل خيالي واسع من اللون والموضوع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: