رمز الخبر: ۲۰۸۴۸
تأريخ النشر: 11:15 - 24 February 2010
أعلن المستشار الإعلامي لرئيس مجلس محافظة الديوانية العراقية انه تم توقيع اتفاقات أولية مع مجموعة شركات ايرانية لتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية بالمحافظة.
عصرایران - أعلن المستشار الإعلامي لرئيس مجلس محافظة الديوانية العراقية انه تم توقيع اتفاقات أولية مع مجموعة شركات ايرانية لتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية بالمحافظة.

ونقلت وكالة مهر للأنباء، أمس الثلاثاء، عن وكالة (أصوات العراق) ان مؤيد الأنصاري قال ان (رئيس مجلس المحافظة جبير الجبوري التقى مع وفد ايراني يمثل اتحاد مهندسي ومصدري الخدمات الفنية الايرانية)، مبيناً ان (هناك اتفاقات أولية لدراسة وتنفيذ عدد من المشاريع الخدمية بالمحافظة).

وأضاف ان الشركات رصدت مبلغ 10 مليارات دينار لتنفيذ عدد من المشاريع الاستثمارية بكافة المحافظات العراقية، مشيراً الى أن الشركات نفذت العديد من المشاريع بأكثر من خمسين دولة.

من جانبه، قال رئيس هيئة الاستثمار بالديوانية، المهندس حاكم الخزاعي، ان مجموعة شركات ايرانية (آهن بارس) تسعى للاستثمار بالديوانية بعدد من المشاريع منها معامل الاسمنت، معامل الطابوق، معامل البلوك للعمارات والبناء العمودي، والنفط والتصفية. وأضاف الخزاعي ان (هناك اتفاقات أولية بذلك جرت بين الحكومة المحلية والشركات الايرانية بهذا الخصوص ونحن وبانتظار العروض الرسمية من قبل الشركات).

وتقع مدينة الديوانية (مركز محافظة الديوانية) على مسافة 180 كلم جنوب العاصمة بغداد. من جهة أخرى، قال القنصل الايراني في محافظة البصرة انه سيتم قريباً افتتاح مصرف ايراني في المحافظة لتطوير الحركة التجارية بين الجانبين.

وذكر القنصل الايراني، محمد رضا باغبان، لوكالة (أصوات العراق) ان (الجمهورية الاسلامية الايرانية تعمل حالياً لفتح مصرف لها في محافظة البصرة كخطوة لتطوير الحركة التجارية والاقتصادية بين ايران والمحافظة). وأضاف ان (من المتوقع أن يتم افتتاح هذا المصرف خلال فترة قريبة ليستفيد منه رجال الأعمال الايرانيين والعراقيين في عملهم التجاري سيما واننا نسعى لأن يستفيد رجال الأعمال العراقيين أيضاً من الفرص التجارية الموجودة في ايران).

ولفت القنصل الايراني الى أن حجم التبادل التجاري بين العراق وايران بلغ خلال العام الماضي أربعة مليارات دولارات تقريباً. وذكر ان من المؤمل أن يصل حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الأعوام المقبلة الى عشرة مليارات دولار. وايران هي الشريك التجاري الرئيسي للعراق ومن أكبر المستثمرين فيه منذ سقوط نظام الدكتاتور صدام حسين.

وقال باغبان ان سلسلة اتفاقات بين بغداد وطهران قد تعزز التجارة الثنائية بين البلدين الى ثمانية مليارات دولار في 2010 من أربعة مليارات دولار العام الماضي.

وأبلغ الصحفيين خلال معرض تجاري ايراني في البصرة: (اننا على ثقة من أنه في غياب أي موقعات في العلاقات الاقتصادية العراقية - الايرانية فان التجارة الثنائية بين البلدين ستكون مثل ما كانت عليه في 2009). ومجالات التجارة الرئيسية بين البلدين هي البناء والغذاء والصناعة. وتقع مدينة البصرة (مركز محافظة البصرة) 590 كلم الى الجنوب من العاصمة بغداد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: