رمز الخبر: ۲۰۸۵۰
تأريخ النشر: 11:56 - 24 February 2010
عصر ايران – اثار اعتقال عبد المالك ريغي موجة من الفرح والسرور لدى اهالي محافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق ايران سواء من الشيعة والسنة.

وبعد ان تم اعتقال عبد المالك ريغي زعيم زمرة ارهابية ملطخة ايديها بدماء العشرات من مواطنينا الابرياء ، خلال عمليات مقتدرة تمت على يد قوات الامن الايرانية ، سادت مظاهر الفرح والابتهاج لدى اهالي سيستان وبلوجستان.

فقد حضر اهالي مدينة زابل من الشيعة والسنة الى ساحات المدينة ووزعوا الحلوى ابتهاجا باعتقال ريغي.

واكد احد المشاركين في هذا الاحتفال ان الاخوة من اهل السنة والى جانب الشيعة مرتاحون لاعتقال هذا الارهابي ويعقتدون بان الامن قد عاد الى المدينة.

من جهته اعرب امام جمعة مسجد مكي لاهل السنة في زاهدان مولوي عبد الحميد اسماعيل زهي عن ارتياحه لاعقتال ريغي واكد ان اعتقال هذا الشرير على يد القوات الامنية تسبب بارتياح الجميع ونامل ان يعود الامن الى المنطقة.

وقال ان خبر اعتقال عبد المالك ريغي تسبب بفرحنا وابتهاجنا وان اهالي سيستان وبلوجستان مرتاحون لنجاح قوات الامن.

وندد امام جمعة مسجد مكي بزاهدان بجرائم زمرة ريغي الارهابية وباقي الاشرار في شرق البلاد وقال اننا مرتاحون لاعتقال هذا الشرير.

ونفى مولوي عبد الحميد اسماعيل زهي ان يكون ريغي يتمتع بعلم الشريعة وقال ان اهل السنة يعارضون تعليم العنف والاغتيال وانعدام الامن وان توجها كهذا لا يوجد في حوزاتنا العلمية بل ان توجه حوزاتنا العلمية هو ثقافي مبني على الشريعة الاسلامية.

واكد ان عقوبة الذي يقوم بقتل الناس قد حددت في القران والشريعة الاسلامية والقانون وانه يجب التعامل مع ريغي بحزم.
المنتشرة:
قيد الاستعراض: 0
لايمكن نشره: 0
مجهول
18:06 - December 21, 1388
0
0
ايران دولة اسلامية قوية والله سينصرها علي اعادئها .ونحن كمسلون وكعرب يجب ان نقف معهم لانهم اهلنا واخواننا
ونتمني ان يحكم الجميع عقولهم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: