رمز الخبر: ۲۰۸۵۲
تأريخ النشر: 12:06 - 24 February 2010
عصر ایران - وکالات - قالت إيران في رسالة من السفير الإيراني علي أصغر سلطانية إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنها مستعدة لشراء الوقود لمفاعلها النووي المخصص للبحوث أو لمبادلة مخزونها من اليورانيوم المخصب في مقابل الوقود، على أراضيها.
 
وكتب السفير الإيراني في رسالة مؤرخة في 18 فبراير (شباط) وموجهة إلى المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو: «أرغب في أن أحيط الوكالة علما، باسم حكومتي، بأن الجمهورية الإسلامية في إيران ما زالت تسعى إلى شراء الوقود النووي».
 
وهذا أول رد مكتوب من إيران إلى الوكالة الذرية يتعلق بالاقتراح الذي طرح في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي ويتعلق بتأمين الوقود النووي لمفاعل البحث الطبي في إيران.
 
وسيفتقد هذا المفاعل الوقود قريبا، وطلبت إيران من الوكالة الذرية إيجاد وسيلة لتؤمن لها تسليم قضبان الوقود. وقد اقترحت الوكالة الذرية حين كان محمد البرادعي مديرا لها، خطة دولية تتيح لطهران اقتناء هذا الوقود بعد تسليم اليورانيوم الإيراني منخفض التخصيب إلى روسيا حيث يفترض أن يتم تخصيبه بنسبة 20% ثم يحول إلى وقود في فرنسا التي تمتلك التكنولوجيا الضرورية لصنع قضبان الوقود هذه.
 
وأوضح السفير الإيراني في رسالته: «مع ذلك، إذا لم تكن الوكالة قادرة على تنفيذ واجباتها.. فإن إيران مستعدة آنذاك لمبادلة عناصر الوقود في مقابل اليورانيوم منخفض التخصيب المنتج في ناتانز، بطريقة متزامنة عبر شحنة واحدة أو عدة شحنات على أراضي الجمهورية الإسلامية في إيران».
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: