رمز الخبر: ۲۰۸۵۶
تأريخ النشر: 12:27 - 24 February 2010
عصر ایران - كشف رئيس الحركة الوطنية العراقية إياد علاوي، اليوم عن زيارة مرتقبة سيقوم بها إلى تركيا وإيران بعد جولته التي أجراها لبعض الدول العربية، ووصف الضجة التي أثيرت حول أسباب زيارته لعدد من الدول العربية مؤخرا بأنها "ضجة مفتعلة" أثارتها بعض العناصر الحاكمة، مطالبا "الساسة العراقيين بزيارة الدول العربية بدل أن يكتفوا بسبها وشتمها".

وأوضح علاوي في مؤتمر صحافي عقده في مقر حركة الوفاق التي يتزعمها وحضرته "السومرية نيوز"، إن "الهدف من زيارتي للكويت هو حضوري للاجتماع التأسيسي للمجلس العربي للعلاقات الإقليمية والدولية"، مبينا أنه "زار بعض الدول العربية مثل سوريا ولبنان والسعودية والكويت لبحث بعض الأمور العامة التي تهم المنطقة"، بحسب قوله.

ووصف رئيس القائمة العراقية الضجة التي أثيرت حول أسباب زيارته لعدد من الدول العربية بأنها "ضجة مفتعلة أثارتها بعض العناصر الحاكمة"، على حد قوله، لافتا إلى أن "سيلبي دعوات مشابهة ويجري زيارات لبعض الدول المجاورة".

وكان نائبان عراقيان، اتهما أمس الاثنين، رئيس القائمة العراقية إياد علاوي بالسعي إلى الحصول على دعم مالي وسياسي من عدد من الدول العربية بينها السعودية لتعزيز موقعه في الانتخابات النيابية المقبلة، والتي زارها مؤخرا والتقى خلالها بالعاهل الملكي السعودي.

وكشف علاوي انه قد تسلم "دعوتين لزيارة تركيا وإيران، وسلمها لي أحد السياسيين الكبار بالدولة"، مشددا على أن سيزورهما "خلال الأيام المقبلة وقبل إجراء الانتخابات".

وتابع رئيس القائمة العراقية قائلا "وسأبحث مجموعة من الملفات في إيران من أهمها موضوع احترام السيادة العراقية، موضحا أن قائمته "لا تدعو إلى قيام حرب مع إيران".

 لفت علاوي إلى أن "العراق يواجه تهديدا من قبل القاعدة، وهذا التهديد لا يشمل العراق فقط وإنما دول أخرى مثل سوريا والسعودية ولبنان وأفغانستان وعلينا واجب التنسيق مع هذه الدول"، مطالبا "الساسة العراقيين بزيارة الدول العربية بدل أن يكتفوا بسبها وشتمها"، وفقا لتعبيره.

 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: