رمز الخبر: ۲۰۸۹
واصاف سلطانية انه خلال زيارة محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الى طهران تم فتح صفحة جديدة من التعامل وترسيخ وتسريع مسيرة الاتفاقات والتعاون بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن تسوية القضايا العالقة طبقا لخطة العمل الزمنية المتفق عليها بين الجانبين.
وصف مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية زيارة البرادعي الى طهران ومحادثاته مع كبار المسؤولين فيها بأنها كانت ناجحة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان علي اصغر سلطانية صرح ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستبذل اقصى تعاونها مع الوكالة الدولية من اجل ازالة اي غموض محتمل وتسوية القضايا العالقة.

واصاف سلطانية انه خلال زيارة محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الى طهران تم فتح صفحة جديدة من التعامل وترسيخ وتسريع مسيرة الاتفاقات والتعاون بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن تسوية القضايا العالقة طبقا لخطة العمل الزمنية المتفق عليها بين الجانبين.

وتابع انه من المقرر ان يقدم البرادعي تقريره الى مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال اجتماعه العادي في بداية شهر آذار / مارس القادم، ومن المتوقع ان يكون هذا التقرير مبنيا على اساس انتهاء وتسوية القضايا العالقة.

واشار علي اصغر سلطانية الى ان كبار المسؤولين الايرانيين اكدوا خلال المحادثات التي اجراها معهم البرادعي، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتنازل ابدا عن حقوقها المشروعة فيما يتعلق بالاستخدام السلمي للطاقة النووية ودورة الوقود النووي وتخصيب اليورانيوم، لانها حقوق نصت عليها قوانين الوكالة ومعاهدة ان بي تي، مضيفا ان ايران في نفس الوقت تبذل اقصى تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لازالة الغموض المحتمل وتسوية القضايا العالقة.


وقال مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية انه بعد تسوية القضايا العالقة الى شهر آذار / مارس، فسيتحول الموضوع النووي الايراني الى موضوع عادي والذي عاني من تسييس وتدخل غير مببر من قبل بعض الاطراف، موصيا بعض الدول التي تسعى للتدخل في شؤون الوكالة الدولية، بان تفسح المجال امام الوكالة لتؤدي واجبها بشكل مهني ومستقل ولكي تواصل ايران تعاونها مع الوكالة النووية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: