رمز الخبر: ۲۰۸۹۲
تأريخ النشر: 11:34 - 25 February 2010
واشار وحيدي الى التوقيع على وثيقة للتعاون الدفاعي بين ايران وقطر وقال ان توقيع هذه الوثيقة يحظي بدور مهم في توطيد الامن المستدام في منطقة الخليج الفارسي فضلاً عن تعزيز المودة والصداقة بين الحكومتين.
عصرایران - أكد وزير الدفاع احمد وحيدي لدى لقائه أمس الاربعاء في الدوحة ولي عهد دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ان قدرات وخبرات الصناعة الدفاعية والقوات المسلحة الايرانية في خدمة السلام والامن بالمنطقة ولاتشكل تهديدا لأي بلد.

وأشار وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية الذي يقوم بزيارة الى دولة قطر لمدة يومين تلبية لدعوة من ولي العهد نائب القائد العام للقوات المسلحة في دولة قطر الى طاقات وامكانيات ايران المستقلة والوطنية.

من جانبه رحب ولي عهد دولة قطر بزيارة وزير الدفاع الايراني للدوحه وقال ان العلاقات التاريخية بين البلدين الجارين ايران وقطر توكد ضرورة التعاون الدفاعي بينهما. ووصف الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، التوقيع على وثيقة التعاون الدفاعي بين طهران والدوحة بانها خطوة إيجابية وبناءة في هذا المجال واكد على ضرورة تطوير التعاون بين البلدين في شتي المجالات.

من جانبه ثمن وزير الدفاع الايراني دور وحماية الامير وولي العهد في دولة قطر في تنمية التعاون الدفاعي بين الدوحة وطهران وابلغ تحيات النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية لولي العهد وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر دولة قطر احد افضل اصدقائها.

واشار وحيدي الى التوقيع على وثيقة للتعاون الدفاعي بين ايران وقطر وقال ان توقيع هذه الوثيقة يحظي بدور مهم في توطيد الامن المستدام في منطقة الخليج الفارسي فضلاً عن تعزيز المودة والصداقة بين الحكومتين والشعبين وبإمكانها ان تكون انموذجا مناسبا للعلاقات مع دول المنطقة الأخري.

كما وصف وحيدي، التفاهم الثنائي والتعاون المتعدد الاطراف احد أهم الوسائل لاحتواء الازمات الامنية في المنطقة وقال ان اساس الدفاع وامن الدول يتطلب التعاون والمشاركة.

واعرب وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية عن أملة في المزيد من تطوير وتعزيز العلاقات بين ايران وقطر في ضوء التنفيذ الدقيق لمذكرة التفاهم المبرمة بين البلدين خاصة في المجالات الاقتصادية والدفاعية.

هذا ووقعت وزارة الدفاع الايرانية والقيادة العامة للقوات المسلحة القطرية على مذكرة للتعاون الدفاعي بين البلدين.

وقع مذكرة التعاون في الدوحة وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد احمد وحيدي ورئيس الاركان المشتركة في القوات المسلحة القطرية اللواء الركن حمد بن علي العطية.

 وأشارت مذكرة التعاون الدفاعي بين ايران وقطر الى الأواصر الثقافية والدينية المشتركة والعلاقات العريقة التي تربط بين البلدين، مؤكدة على تنمية التعاون الدفاعي بين البلدين.

كما تضمنت المذكرة الدعوة الى تبادل الهيئات الفنية والمتخصصة وتنمية التعاون في مجال التدريب ومحاربة الإرهاب والعوامل المخلة بالأمن في المنطقة بشكل مشترك.

وأكد وزير الدفاع الايراني ورئيس هيئة الاركان في القوات المسلحة القطرية خلال محادثاتهما في الدوحة، عزمهما على تنفيذ مضمون مذكرة التعاون المذكورة، معتبرين أنها تمثل خطوة على طريق الاستقرار وترسيخ الهدوء والأمن الدائمين في منطقة الخليج الفارسي الحساسة والاستراتيجية.
هذا وأكد وزير الدفاع الايراني العميد احمد وحيدي بأن تعزيز الامن والاستقرار في منطقة الخليج الفارسي من أهم اولويات الاستراتيجية الدفاعية الايرانية.

وقال العميد وحيدي الذي بدأ أمس زيارة رسمية لدولة قطر تلبية لدعوة من ولي العهد ونائب القائد العام للقوات المسلحة القطرية الشيخ تميم بن حمد آل ثاني: ان تعزيز الامن والاستقرار في منطقة الخليج الفارسي من أهم اولويات الاستراتيجية الدفاعية الايرانية وان تطوير التعاون الدفاعي مع الدول المطلة على هذا الممر الاستراتيجي هو البوابة للوصول الى هذا الهدف.

وجدد العميد وحيدي التاكيد على رغبة طهران في تطوير علاقاتها مع عواصم دول مجلس تعاون الخليج الفارسي وقال: ان ايران خطت خلال العقود الثلاثة الماضية خطوات كبيرة نحو اقامة علاقات ودية مبنية على اساس الاحترام المتبادل وحسن الجوار وتعزيز الثقة مع دول الجوار وشدد بأن تطوير وتنمية العلاقات مع الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي وخاصة في المجال الدفاعي من أهم برامج وزارته.

واعرب وحيدي عن أمله في تعزيز وتطوير العلاقات الدفاعية الثنائية ومتعددة الاطراف بين ايران ودول المنطقة وأكد بأن من شأن ذلك ان يعزز الأمن والاستقرار ويخدم المصالح الوطنية لشعوب المنطقة.

وقد أكد وزير الدفاع ان وثيقة التعاون الدفاعي بين ايران وقطر تصب في مصلحة تنمية الامن والاستقرار في المنطقة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: