رمز الخبر: ۲۰۹۱
وفي هذا البرنامج الوثائقي وجه سوال الى نائب وزيرة الخارجية الامريكية نيكولاس برنز عما اذا كانت اميركا تستخدم "مجاهدي خلق" للتجسس في العراق فقال برنز انه لا يرغب في الرد على هذه السوال لكنه قال ان الموقف الامريكي لم يتغير تجاههم.
طهران - عصر ایران: بث التلفزيون السويدي العام تقريرا عن جرائم "منظمة مجاهدي خلق" الارهابية ابان حرب صدام ضد ايران وتجسسها في الموضوع النووي.

وقد خصصت القناة الاولى من تلفزيون السويد العام يوم الاحد اولى تقاريرها الوثائقية في العام الحالي لموضوع العلاقات بين ايران واميركا.

وتطرق التقرير الذي استمر ساعة واحدة في جانب منه الى الخيانات والجرائم التي ارتكبتها "مجاهدي خلق" ابان حرب صدام ضد ايران وتجسسها في الموضوع النووي.

وعرض التلفزيون السويدي صورا عن ضحايا جرائم هذه المنظمة في الاعوام الاولى من انتصار الثورة وبث مقابلات اجراها مراسله مع اسر هولاء الضحايا.

كما عرض قسما من تجهيزات "مجاهدي خلق" وقال ان هذه التجهيزات وضعها صدام بتصرفهم لمهاجمة مواطنيهم الايرانيين.

وفي هذا البرنامج الوثائقي وجه سوال الى نائب وزيرة الخارجية الامريكية نيكولاس برنز عما اذا كانت اميركا تستخدم "مجاهدي خلق" للتجسس في العراق فقال برنز انه لا يرغب في الرد على هذه السوال لكنه قال ان الموقف الامريكي لم يتغير تجاههم.

وبالرغم من ذلك فقد اعترف احد زعماء "مجاهدي خلق" في هذا البرنامج بالتجسس لحساب اميركا وقال "اننا نضع معلومات سرية ثمينة للغاية بتصرف الامريكيين لكي نحافظ على ارواح الجنود الامريكيين في العراق".

وفي الشهر الماضي نشرت صحيفتا "سونسكا داغبلادت" و "داغنز نيهتر" السويديتين تقارير اكدت فيها الطبيعة الارهابية ل "مجاهدي خلق".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: