رمز الخبر: ۲۰۹۲۱
تأريخ النشر: 10:32 - 27 February 2010
عصرایران - نفى نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي قيام وفد من القائمة العراقية التي ينتمي إليها ويرأسها رئيس الوزراء العراقي الأسبق أياد علاوي بزيارة لإيران مؤخراً لتجهيز الاخير رئيساً للحكومة العراقية المقبلة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك للهاشمي مع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أمس خلال زيارته للجامعة التي التقي أثناءها بموسى ثم السفراء العرب والمندوبين الدائمين وتباحث معهم حول تطورات الاوضاع في العراق خاصة الانتخابات التشريعية المقبلة.

وكانت عدة صحف عربية قد زعمت اليوم ان سوريا وايران تدعمان علاوي وأن الهاشمي زار طهران لهذا الغرض.

وقال الهاشمي إننا تباحثنا مع الأمين العام والمندوبين الدائمين حول قضية مهمة وحاسمة وهامة وفاصلة في تاريخ العراق السياسي ألا وهي الانتخابات المقرر إجراؤها في السابع من آذار/مارس المقبل.

وأشاد الهاشمي بدور الجامعة العربية في سعيها لتحقيق المصالحة الوطنية منذ عام 2005 واستضافتها لعدد من مؤتمرات المصالحة العراقية، وقال: إن الجامعة العربية سوف تبحث إرسال مراقبين منها لمراقبة الانتخابات في العراق، متمنيا أن تكون هذه الانتخابات نزيهة وشفافة وعادلة لكي تكون هناك حكومة عراقية مقبلة تمثل أفضل مما هي عليه الآن وتحوي كل مفاصل ومكونات الشعب العراقي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: