رمز الخبر: ۲۰۹۲۵
تأريخ النشر: 11:07 - 27 February 2010
عصرایران - أكد السفير العراقي لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، محمد مجيد الشيخ أن إرادة الشعب العراقي تمنع عودة البعثيين الى العملية السياسية في هذا البلد.

وأشار السفير العراقي الى أهمية الانتخابات التشريعية القادمة في العراق في السابع من مارس/ اذار المقبل وهي الثانية بعد سقوط نظام صدام البائد علم 2003 , قائلاً : ان الانتخابات التشريعية القادمة بالغة الأهمية ليس فقط للشعب والحكومة في العراق بل لجميع دول المنطقة والعالم.

وأضاف : نحن حريصون جداً على أن تجري الانتخابات التشريعية بأفضل شكل , لأننا عازمون على تأسيس نظام سياسي جديد مبني على أسس الديموقراطية والحرية وأصوات الشعب .ولفت الى ان هناك 6218 مرشحاً يتنافسون في الانتخابات التشريعية القادمة في العراق للحصول على 325 مقعداً في البرلمان , بينهم 1798 مرشحة لأنه وفقاً للدستور العراقي ينبغي ان يكون 25% من نواب البرلمان من النساء .

وحول الإستعدادات الأمنية للإنتخابات في العراق , أكد محمد مجيد الشيخ ان 500 ألف عنصر من قوات الامن والجيش يتولون ضمان أمن الانتخابات , موضحاً أن الطوق الأمني الاول هو من مسؤولية وزارة الداخلية فيما تتولى وزارة الدفاع مسؤولية الطوق الأمني الثاني .

وعن محاولات البعثيين للعودة الى الساحة السياسية في العراق , قال السفير العراقي :ليس بإستطاعة حزب البعث ان يعود الى الساحة السياسية في العراق مطلقاً , لأن الدستور لا يسمح بذلك , بالطبع البعثيون يحاولون الدخول للساحة السياسية تحت مسميات مختلفة , الا ان الشعب العراقي يمتلك الوعي المطلوب لتحديد المجرمين وخير شاهد على ذلك التظاهرات الشعبية الواسعة التي شهدتها محافظات البلاد ضد البعثيين .

وأكد السفير العراقي ان بعض الدول تبذل محاولاتها لإعادة البعثيين الى الساحة السياسية في العراق , مشدداً على ان الشعب العراقي عازم على عدم السماح للبعثيين بالعودة مطلقاً .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: