رمز الخبر: ۲۰۹۳۷
تأريخ النشر: 12:16 - 27 February 2010
عصرایران - أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني أن السياسات الاحادية الجانب التي انتهجتها أمريكا بعد 11 سبتمبر قد واجهت الفشل وستحل محلها السياسات المتعددة الأطراف.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان لاريجاني التقى مساء الجمعة خلال زيارته لطوكيو مع أبناء الجالية الايرانية المقيمة في اليابان .

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة أشار لاريجاني الى الاستراتيجية الايجابية التي انتهجتها الجمهورية الاسلامية الايرانية ودور ايران المؤثر على الساحة الدولية أدت الى فشل السياسات الأحادية الجانب التي تبنتها أمريكا بعد أحداث 11 سبتمبر واستبدالها بالسياسات المتعددة الأطراف .

وأشار لاريجاني الى السياسات المستقلة المقترنة بدعم ايران وبعض الدول الأخرى, موضحا, ان الهجوم العسكري الذي شنته امريكا على العراق قوبل باعتراض من قبل عدة دول فقط منها ايران وروسيا وفرنسا وألمانيا, وبعد فترة بقيت ايران لوحدها تصر على موقفها وسائر الدول الأخرى سلكت سياسة الصمت والرضا تجاه التواجد والاحتلال العسكري الامريكي .

وأضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان معارضة ايران أحبطت محاولات أمريكا لتحقيق اهدافها المشؤومة في كل من افغانستان والعراق ولبنان وفلسطين .

وقال "نحن نفتخر بأننا ندافع دوما عن الشعب الفلسطيني المظلوم وتمكنا من تحطيم الهيبة التي صورها الكيان الصهيوني لنفسه على مدى 60 عاما, ولن نسمح لهذا الكيان الغاصب بأن يحقق مآربه في غزة ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: