رمز الخبر: ۲۰۹۶۱
تأريخ النشر: 11:01 - 28 February 2010
منعت زمرة مجاهدي خلق عوائل ايرانية من زيارة ابنائها المحتجزين داخل معسكر أشرف في محافظة ديالى شمال شرق العاصمة العراقية بغداد.
عصرایران - منعت زمرة مجاهدي خلق عوائل ايرانية من زيارة ابنائها المحتجزين داخل معسكر أشرف في محافظة ديالى شمال شرق العاصمة العراقية بغداد. وإستنكرت العوائل الايرانية تصرف هده الزمرة ، ودعت الحكومة العراقية الى التدخل لوضع حد للإنتهاكات التي تمارسها الجماعة الإرهابية داخل المعسكر.

وقد مضى أكثر من شهر على إحتجاج العوائل الايرانية أمام معسكر أشرف بعد ان حالت الزمرة الارهابية دون دخول هذه العوائل لمقابلة ابنائها المحتجزين في المعسكر. وقال رجل طاعن في السن: مضى عشرون يوما على مكوثي هنا ، الجو بارد والخدمات معدومة ، وانا رجل طاعن في السن، ونحن نحتج على منعنا من الدخول لمقابلة ابنائنا.

وقالت إمرأة من هذه العوائل: ان زمرة خلق تمنعنا من الدخول رغم عناء السفر، لا أعرف ماذا أفعل ، أخي محتجز داخل المعسكر.وقالت اخرى : لم أر ولدي منذ سنوات ، أريد ان أراه في أواخر عمري ، ولكن زمرة مجاهدي خلق تمنعني من الدخول، وطالبت الحكومة العراقية التدخل لحل هذه القضية.

وإعتبر سياسيون عراقيون ما أقدمت عليه زمرة خلق الإرهابية في منعها العوائل من مقابلة ذويها ، إنتهاكاً لسيادة العراق واصوات المنظمات الانسانية خاصة وهي تحتجز مواطنين أجانب داخل أراض عراقية.

وقال الناشط السياسي العراقي منهل المرشدي : حالة إنسانية تستفز الضمير الانساني لهذه العوائل التي جاءت من كل مكان من أجل لقاء ابنائها لتصطدم بعنجهية هذه المنظمة والقائمين عليها خلف أسوار معسكر أشرف.وأضاف: ان هذا دليل واضح على ان هذه الزمرة لا تأبه لأي مشاعر انسانية ولا تحترم سيادة الدولة التي تضيفها على أراضيها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: