رمز الخبر: ۲۱۰۸
وأوضحت المصادر أن الملك السعودي أکد لبوش ضرورة "حل الملف النووي الايراني دبلوماسيا ".
رکزت المباحثات التي أجراها امس الاثنين الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز مع الرئيس الأميرکي جورج بوش في الرياض على عدة قضايا أهمها القضية الفلسطينية والأوضاع في العراق ولبنان والملف النووي الايراني بالاضافة الى العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقالت مصادر مقربة من المحادثات فضلت عدم الکشف عن هويتها ان الجانبين السعودي والأميرکي تطرقا خلال جلسة المباحثات الى "الملف النووي الايراني".

وأوضحت المصادر أن الملك السعودي أکد لبوش ضرورة "حل الملف النووي الايراني دبلوماسيا ".

وأشارت المصادر الى أن الملک عبد الله أکد لبوش "ضرورة قيام الدولتين الفلسطينية والاسرائيلية قبيل نهاية ولايته نهاية العام الحالي.

وأضافت أن بوش طالب العاهل السعودي بدء جهوده لاحياء عملية التسوية في الشرق الأوسط, وأن يقدم الدعم للرئيس الفلسطيني محمود عباس في مفاوضاته للتسوية.

کما تطرق الجانبان السعودي والأمريکي خلال المباحثات الى ملف المعتقلين السعوديين في معتقل جوانتانامو الامريکي بکوبا والبالغ عددهم 13 سعوديا اضافة الى السعودي المعتقل في واشنطن حدان الترکي.

وتوقعت المصادر أن يوقع الطرفان السعودي والأمريکي الثلاثاء عددا من الاتفاقات في مجالات مختلفة دون الکشف عنها .

کما بحث الجانبان السعودي والأمريکي "مسألة أسعار النفط التي قاربت المائة دولار للبرميل" الا أن المصادر لم تكشف عما آلت اليه النتائج.

وذکرت وکالة الأنباء السعودية الرسمية يوم الاثنين أن الملك السعودي وبوش ترأسا جلسة المباحثات لرسمية التي عقدت في القصر الملکي بالرياض.

وکان مسؤول أمريکي قد قال ان المحادثات بين بوش والعاهل السعودي في الرياض المحطة قبل الأخيرة في جولة بوش بالشرق الأوسط سترکز على ايران وعملية التسوية في الشرق الأوسط.

ووصل بوش الى العاصمة السعودية في وقت سابق من يوم الاثنين في زيارة تستغرق يومين للمملکة والتي تعد الصديق الأول للولايات المتحدة في الخليج الفارسي.

وقالت تقارير اعلامية أميرکية انه سيتم أثناء الزيارة الاعلان عن صفقة بيع أسلحة أميرکية جديدة للسعودية تقدر بعشرين مليار دولار , وقال
مستشار الأمن القومي الأمريکي ستيفن هادلي انه يجب ابلاغ الکونجرس أولا بصفقة الأسلحة الجديدة للرياض , وأکد مسئول کبير في البيت الأبيض أنه سيجري في القريب عقد محادثات مکثفة للتوصل لصفقة أسلحة أخرى.

ووصل بوش الى الرياض بعد توقفه في دبي حيث التقى رئيس دولة الامارات خليفة بن زايد آل نهيان ونائبه محمد بن راشد آل مکتوم.

کما قام الرئيس الأمريکي بجولة تجارية في دبي أثناء زيارته قبل توجهه الى الرياض.

ومن المتوقع أن يتوجه بوش الى منتجع شرم الشيخ المصري على البحر الأحمر يوم الاربعاء حيث يلتقي الرئيس حسني مبارک في ختام جولته غير المسبوقة للمنطقة منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة وذلک قبل عودته الى واشنطن.

وکانت منظمات حقوق الانسان السعودية قد طالبت بوش باطلاق سراح المعتقلين السعوديين في معتقل جوانتانامو وسجين سعودي آخر أدانته محکمة أميرکية مطلع ,2006 ويرى مراقبون أن من الممکن أن تطرح هذه القضية أثناء المحادثات الثنائية.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: