رمز الخبر: ۲۱۱۴
واضاف جليلي ان العالم ادرك حقيقة الطابع السلمي للنشاطات النووية الايرانية وينبغي لجميع البلدان ان تبذل جهودها الجدية والشاملة للتعاون في مجالات نزع ومكافحة ومنع انتشار اسلحة الدمار الشامل، التعاون السلمي، مكافحة المخدرات والتعاون الاقتصادي البناء من اجل ترسيخ السلام والاستقرار على الصعيدين العالمي والاقليمي.
اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ونظرا لموقعها الاستراتيجي تحظى بقابليات كبيرة للمساهمة في ترسيخ السلام والاستقرار في المنطقة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان سعيد جليلي قال لدى لقائه الاثنين مع اومبرتو رانيري رئيس لجنة السياسة الخارجية في البرلمان الايطالي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية نفذت الى الان التزاماتها بشكل جيد لارساء السلام والاستقرار والاعمار في بلدان المنطقة وخاصة العراق وافغانستان.

واضاف جليلي ان العالم ادرك حقيقة الطابع السلمي للنشاطات النووية الايرانية وينبغي لجميع البلدان ان تبذل جهودها الجدية والشاملة للتعاون في مجالات نزع ومكافحة ومنع انتشار اسلحة الدمار الشامل، التعاون السلمي، مكافحة المخدرات والتعاون الاقتصادي البناء من اجل ترسيخ السلام والاستقرار على الصعيدين العالمي والاقليمي.

واعلن امين المجلس الاعلى للامن القومي ان الجمهورية الاسلامية مستعدة للتعاون في جميع المجالات المذكورة مع الدول الاوروبية وخاصة ايطاليا من اجل ترسيخ السلام في المنطقة والعالم، مشيرا الى ان ايران لها قواسم مشتركة كثيرة مع البلدان الاوروبية ولا سيما ايطاليا.

من جانبه اكد رئيس لجنة السياسة الخارجية في البرلمان الايطالي ان ايطاليا دعمت دوما حق ايران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

واشار رانيري الى ان ايران بلد كبير له دور مؤثر وفاعل في المنطقة في اطار ارساء السلام والاستقرار في المنطقة، معربا عن ثقته بان طهران بامكانها ان تلعب دورا ايجابيا في ارساء السلام والاستقرار في بلدان المنطقة مضيفا ان على الجميع ان يولوا الاهتمام بموقع ايران وان يستفيدوا من قابلياتها في هذا المجال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: