رمز الخبر: ۲۱۲۲
وأعلن البيت الابيض أن رايس توجهت الثلاثاء الى بغداد بناءً على ما تراه ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش تقدما بشأن المصالحة السياسية في العراق.
وصلت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس اليوم الثلاثاء، في زيارة مفاجئة الى العاصمة العراقية بغداد قادمة من الرياض.

وذكر مسؤولون أن زيارة رايس تهدف الى عقد اجتماعات مع الحكومة العراقية التي أقرت الأسبوع الماضي أول قانون من سلسلة قوانين تهدف إلى المصالحة بين العراقيين.

وأعلن البيت الابيض أن رايس توجهت الثلاثاء الى بغداد بناءً على ما تراه ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش تقدما بشأن المصالحة السياسية في العراق.

وقال غوردون جوندور المتحدث باسم مجلس الامن القومي الاميركي للصحافيين اليوم في الرياض: إن "هذه الزيارة ستدعم الدعوة الى تحقيق المزيد من المصالحة بين الاحزاب العراقية، على حد تعبيره.

وتجيء زيارة رايس للعراق بعد أن مرر البرلمان العراقي في وقت سابق من الاسبوع قانون (المساءلة والعدالة) الاصلاحي بدلا من قانون (اجتثاث البعث).

وفي بغداد اكد مصدر في السفارة الاميركية وصول رايس في زيارة رسمية للعراق، وقال أنها تلتقي حاليا مع رئيس الوزراء نوري المالكي.

وقال "ارمن كوتشينلو" احد المتحدثين باسم السفارة: إن "رايس وصلت الى بغداد في زيارة رسمية قبل قليل. وهي تعقد لقاءً مع رئيس الوزراء نوري المالكي في مكتبه في بغداد".

وكانت السفارة الاميركية اعلنت في بيان في وقت سابق أن رايس ستعقد مؤتمرا صحافيا مع زيباري في المنطقة الخضراء المحصنة بعد ظهر اليوم.

وتعود آخر زيارة لرايس الى بغداد الى 18 كانون الاول/ديسمبر الماضي. وترافق وزيرة الخارجية الرئيس جورج بوش في جولته في المنطقة.

ومن المقرر أن تعود رايس للرياض مساء اليوم حيث ستعقد مؤتمرا صحافيا.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: