رمز الخبر: ۲۱۲۴
وقال متحدث ان وزارة الدفاع تحققت من موقعين في العاصمة يمکن ان تنصب فيهما صواريخ باتريوت قادرة على اعتراض الصواريخ.
اعلن مصدر رسمي الثلاثاء ان اليابان تدرس حاليا امکانية نشر درع صاروخية مضادة للصواريخ في وسط طوکيو وسط مخاوف من هجمات قد تشنها کوريا الشمالية.

وقال متحدث ان وزارة الدفاع تحققت من موقعين في العاصمة يمکن ان تنصب فيهما صواريخ باتريوت قادرة على اعتراض الصواريخ.

وکانت وحدتان من هذه الصواريخ نشرتا في آذار/ مارس 2007 في ضاحية طوکيو قبل عام من برنامج زمني محدد لذلک. وکان الجيش الاميرکي نشر في 2006 في اوکيناوا اولى بطاريات صواريخ باتريوت.

واضاف المتحدث "درسنا المباني التي يمکن ان تشکل عقبات لبطايرات الصواريخ وقمنا باختبارات تقنية للاتصالات".

واوضح ان الموقعين اللذين اختيرا هما حديقة شينجوکو وثکنة ايشيغايا العسکرية قرب وزارة الدفاع، مشيرا الى ان مواقع اخرى في العاصمة ستدرس ايضا.

ولم يذکر اي موعد لنشر الصواريخ في طوکيو.

وکانت الحکومة اليابانية قررت نصب صواريخ مضادة للصواريخ في احد عشر موقعا في الارخبيل.

من جهة اخرى، اعلن المتحدث باسم الوزارة ان اليابان تعتزم القيام بتجربة اطلاق صاروخ في ولاية نيو مکسيکو في نهاية العام.

وتطور اليابان والولايات المتحدة بشکل مشترك ومنذ 1999 نظاما مضادا للصواريخ قررت طوکيو ان تخصص له 1,3 مليار دولار للسنة 2007-2008.


اذاعه الجمهوریه الاسلامیه فی ایران/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: