رمز الخبر: ۲۱۲۷
وأضاف "ولو ان محاولات بث الفرقة بين ايران والدول العربية والتي جاءت تحت عنوان التخويف من ايران هي مشروع قائم منذ انتصار الثورة وحتى الآن ولم يحقق أهدافه, ويحاول بوش مجددا من خلال كيل الاتهامات على ايران أن يحشد جبهة ضدها".
أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي غلام علي حداد عادل أن ايران قوية لأنها تدافع عن الحق والعدالة والقيم السامية, وزيارة الرئيس الامريكي جورج بوش للمنطقة سوف لن تتمكن من احتواء قوة ايران الربانية.

وأفادت وكالة مهر للانباء ان الدكتور حداد عادل أشار في بداية الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اليوم الثلاثاء الى أهداف زيارة الرئيس الامريكي جورج بوش الى المنطقة, موضحا ان "أحد أهداف هذه الزيارة كما أعلن هو (جروج بوش) ورفاقه, احتواء خطر ايران".

وأضاف "ولو ان محاولات بث الفرقة بين ايران والدول العربية والتي جاءت تحت عنوان التخويف من ايران هي مشروع قائم منذ انتصار الثورة وحتى الآن ولم يحقق أهدافه, ويحاول بوش مجددا من خلال كيل الاتهامات على ايران أن يحشد جبهة ضدها".

وأشار حداد عادل الى ان الرئيس الامريكي لايدرك سر اقتدار ايران المتمثل في موقفها المناصر للحق والعدالة والمدافع عن المظلومين, وقال "ان ايران قوية لأنها تدافع عن استقلال الشعوب وتناهض الهيمنة الامريكية على المنطقة وهي محبوبة لدى شعوب المنطقة المظلومة".

واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان المثال الواضح على ظلم أمريكا هو دعمها اللامحدود للكيان الصهيوني الذي ينتهك حقوق الشعب الفلسطيني والمسلمين في هذه المنطقة على مدى 60 عاما.

وأوضح حداد عادل ان الفارق بين ايران وأمريكا هو ان أمريكا تعمل بالاتجاه المضاد لايران, فهي ظالمة ومستبدة وغير منطقية وتمطر القنابل على رؤوس الشعوب البريئة من أجل تعزيز قوتها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: