رمز الخبر: ۲۱۳۲
وقال، ان الهدف من زيارته لايران هو لتبادل وجهات النظر حول القضايا الاقليميه وبحث مجالات تعزيز العلاقات الثنائيه. مضيفا ان من حق ايران ان تقلق للتصعيد الامني القائم في باكستان ذلك لان جميع دول العالم قلقه ازاء الظروف السائده حاليا في باكستان وتوسع رقعه العنف في هذا البلد.
اكد رئيس لجنه السياسه الخارجيه في البرلمان الالماني روبرشت بولنتس، دور الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه المهم في ارساء الاستقرار والهدوء في افغانستان.

كما اكد بولنتس لدي لقائه اليوم الثلاثاء برئيس لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه في مجلس الشوري الاسلامي علاء‌الدين بروجردي، علي ضروره استمرار التعاون لترسيخ الاستقرار والامن في افغانستان.

وقال، ان الهدف من زيارته لايران هو لتبادل وجهات النظر حول القضايا الاقليميه وبحث مجالات تعزيز العلاقات الثنائيه. مضيفا ان من حق ايران ان تقلق للتصعيد الامني القائم في باكستان ذلك لان جميع دول العالم قلقه ازاء الظروف السائده حاليا في باكستان وتوسع رقعه العنف في هذا البلد.

واكد رئيس لجنه السياسه الخارجيه في البرلمان الالماني، علي اشتراك وجهات نظر بلاده مع ايران حول قضايا باكستان وقال، ان افغانستان تتاء‌ثر بشكل مباشر بالاوضاع في باكستان. موكدا ضروره التعاون بين المانيا وايران في مجال مكافحه المخدرات والارهاب.

من جانبه اشار رئيس لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه في مجلس الشوري الاسلامي، الي التطورات في المنطقه خاصه الاوضاع في باكستان وقال، ان الاستقرار والامن في باكستان كبلد مهم وجار للجمهوريه الاسلاميه الايرانيه يحظي بالاهميه.

واضاف، ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تاء‌مل بمعالجه الحكومه والشعب الباكستاني للمشاكل القائمه في هذا البلد.

كما اشار بروجردي الي دور ايران الايجابي في عوده الاستقرار والامن الي افغانستان وقال، ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه اضطلعت بدور فاعل وبناء في ارساء الاستقرار والامن في افغانستان منذ انعقاد اجتماع بون وحتي الان لانها تعتقد باهميه وضروره اقرار السلام والامن في الدول المجاوره لها.

وقال بروجردي، ان المخدرات تعتبر في الوقت الحاضر معضله دوليه وعلي جميع الدول استثمار طاقاتها لمواجهه هذه المشكله. منتقدا اداء الدول الاوروبيه الضعيف في التصدي لمشكله تهريب المخدرات.

كما وصف رئيس لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه بالمجلس، تواجد القوات الاجنبيه في العراق بانه ادي الي تصعيد الصراعات الداخليه والعنف في هذا البلد، موكدا ضروره تحديد جدول زمني لانسحاب القوات المحتله.

واكد علي جهود ايران المضاعفه لاحلال الامن والاستقرار في العراق واعلان استعدادها لاجراء مباحثات مع اميركا حول العراق رغم عدم وجود علاقات دبلوماسيه معها.

ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: