رمز الخبر: ۲۱۳۳
واضاف متكي خلال استقباله هنا اليوم الثلاثاء رئيس لجنه السياسه الخارجيه في البرلمان الالماني روبرشت بولنس، ان ايران تعاملت بشكل شفاف وهي ملتزمه بالتعاون الشامل مع الوكاله.
قال وزير الخارجيه منوجهر متكي انه ينبغي لمجلس الامن ان يتخذ موقفا شجاعا ويعود بموضوع ايران النووي الي الوكاله الدوليه للطاقه الذريه.

واضاف متكي خلال استقباله هنا اليوم الثلاثاء رئيس لجنه السياسه الخارجيه في البرلمان الالماني روبرشت بولنس، ان ايران تعاملت بشكل شفاف وهي ملتزمه بالتعاون الشامل مع الوكاله. واصفا الشعب الايراني بانه يدعو للمنطق والحوار ومعتقد بالعداله والتعايش السلمي قائلا، ان قضيه ايران النوويه بقيت في مجلس الامن دون فائده.

واكد، اننا اثبتنا ان فرض الحظر علي اقتصاد بلادنا ليس له‌اي تاثير واننا لن نتخلي عن حق شعبنا.

واشار الي التاريخ العريق للعلاقات بين ايران والمانيا، وان المانيا كانت تعد في فتره معينه الشريك التجاري الاول لايران وقال، ان ايران لن تتردد ابدا باقامه علاقات ثنائيه واقليميه ودوليه مع المانيا، وانها تولي اهتماما دقيقا لعلاقاتها مع اوروبا بشكل عام ومع المانيا بشكل خاص.

واعلن الوزير متكي، ان ايران ترغب بان تكون لها مشاركه وتعاون مع المانيا في مجال القضايا الثنائيه والاقليميه والدوليه. مضيفا ان ايران تخطط حاليا لجوله جديده من علاقاتها الاقتصاديه وانها ستختار شركاء‌ها الرئيسيين في مجال التجاره الخارجيه.

وقال متكي، ان اوروبا لم تتضرر لحد الان من تعاونها مع ايران ومازال بامكانها ان تحافظ علي مصالحها في اطار التعاون المشروع والقانوني مع ايران.

ودعا متكي وزير خارجيه المانيا اشتاين ماير رسميا للقيام بزياره الي ايران.

من جانبه قال رئيس لجنه السياسه الخارجيه بمجلس النواب الالماني، ان زياده تعاون ايران مع الوكاله والاجابه علي اسئلتها بامكانها ان تودي الي تعزيز المسار الراهن للمحادثات بين طهران والوكاله.

واضاف روبرشت بولنس، اننا في المانيا نعتقد بان امكانيه رفع مستوي العلاقات بين ايران وبين الاتحاد الاوروبي والمانيا اوسع من المسار الراهن بكثير وبامكان المانيا ان تكون شريكا تجاريا جيدا لايران في الكثير من المشاريع ومن ضمنها في مجال الطاقه.


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: