رمز الخبر: ۲۱۳۷
وتابع الدكتور حداد عادل قائلا : ان الطابع السلمي للنشاطات النووية الايرانية ايدته تقارير الوكالة وكذلك تقرير 16 وكالة استخبارية امريكية.
قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي : ليست لدينا النية لاستخدام التكنولوجيا النووية لاغراض عسكرية وغير سلمية , ومن اجل اثبات ذلك قمنا بجميع اشكال التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي الدكتور غلام علي حداد عادل اضاف خلال لقائه رئيس لجنة السياسة الخارجية بالبرلمان الالماني روبرشت بولنتس : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية نفذت البروتوكول الاضافي بشكل طوعي وفي اطار بناء الثقة , ولكن لان امريكا لديها مشكلة مع اساس وطبيعة الثورة الاسلامية الايرانية فانها تستخدم هذه القضية كذريعة لممارسة الضغوط على الجمهورية الاسلامية.

وتابع الدكتور حداد عادل قائلا : ان الطابع السلمي للنشاطات النووية الايرانية ايدته تقارير الوكالة وكذلك تقرير 16 وكالة استخبارية امريكية.

واشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى دور ايران في احلال الامن والاستقرار في المنطقة ولاسيما في افغانستان والعراق قئالا : بالرغم من الضغوط الشاملة التي تمارسها امريكا ضد ايران فانها اضطلعت بمسؤولياتها من اجل ارساء السلام والاستقرار في المنطقة , وان تعاوننا السابق في مؤتمر بون والتعاون الحالي في العراق هو دليل على ذلك.

ووصف حداد عادل العلاقات بين ايران والمانيا بانها تاريخية وعريقة , مضيفا : ان الشعب الايراني ينظر بعين الاحترام الى الشعب الالماني.

من جانبه اوضح رئيس لجنة السياسة الخارجية بالبرلمان الالماني بولنتس في هذا اللقاء ان الهدف من زيارته الى طهران هو تبادل وجهات النظر مع كبار المسؤولين الايرانيين , والسعي لتنمية مجالات التعاون المشترك على الصعيدين الثنائي والدولي.

وقال بولنتس : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية دولة هامة في المنطقة وتقوم بدور بناء في تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة , وان مشاركتها في حل ازمتي طاجيكستان وافغانستان وفي الوقت الحاضر في العراق , هي نماذج على هذا الامر.
واشار الى استمرار المسار الايجابي لبحث الملف النووي الايراني في الوكالة الدولية للطاقة الذرية , مؤكدا على ضرورة اجراء المحادثات وبذل مزيد من الجهود لاثبات الطبيعة السلمية للنشاطات النووية الايرانية , وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية بامكانها من خلال اتخاذ مزيد من اجراءات بناء الثقة , التأثير على مستقبل المحادثات النووية.

واضاف رئيس لجنة السياسة الخارجية بالبرلمان الالماني , ان المانيا وحلفائها الاوروبيين على استعداد للمساعدة في هذا الشان لايجاد حل للخروج من الطريق المسدود.
ودعا بولنتس في ختام اللقاء الى توسيع العلاقات البرلمانية بين البلدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: