رمز الخبر: ۲۱۴۶
ونفي ان تكون الاستثمارات الاجنبيه عائقا امام نمو القطاع الخاص وقال، ان الاستثمارات الاجنبيه هي في الواقع مكمله للاستثمارات المحليه.
صرح وزير الاقتصاد والماليه الايراني داود دانش جعفري، ان الاستثمارات الاجنبيه شهدت خلال العام او العامين الاخيرين نموا مضطردا.

وقال دانش جعفري في تصريح لمراسلي "ارنا" و"الوحده المركزيه للانباء" و"برس تي في" في مطار نيودلهي، ان هذه الزياده تعود الي عده اسباب احدها الوضع الجيد لتوظيف الاستثمارات الاقتصاديه في ايران وان دوره عوده الراسمال قصيره جدا في ايران بالاضافه الي وجود العوامل التي تساعد في خفض الكلفه من حيث توفر الطاقه الرخيصه والكوادر الفنيه الكفوء‌ه والفاعله.

ونفي ان تكون الاستثمارات الاجنبيه عائقا امام نمو القطاع الخاص وقال، ان الاستثمارات الاجنبيه هي في الواقع مكمله للاستثمارات المحليه.

واضاف، بصوره عامه فان قانون دعم وتشجيع الاستثمارات الاجنبيه الذي تمت المصادقه عليه تاخذ في الاعتبار تقريبا جميع الحقوق الممنوحه للقطاع الخاص، للاستثمارات الاجنبيه ايضا.

وقال وزير الاقتصاد والماليه، انه وفقا للقانون السابق فان المستثمر الاجنبي كان يحق له تملك ‪ ۴۹‬بالمائه فقط من اسهم مركز اقتصادي ما فيما يحق له في القانون الجديد تملك مائه بالمائه من الاسهم، ولهذا فان هذا يعد عاملا لاجتذاب الاستثمارات الاجنبيه.

ويزور دانش جعفري نيودلهي بدعوه من اتحاد الصناعات الهنديه لحضور الجلسه الافتتاحيه للاجتماع الدولي "المشاركه ‪ "۲۰۰۸‬المقرر انعقاده اليوم الاربعاء.

كما تهدف زياره وزير الشوون الاقتصاديه والماليه، الي تطوير وتعزيز العلاقات والتعاون الاقتصادي بين ايران والهند.

ويقام الملتقي الاقتصادي الدولي "المشاركه ‪ " ۲۰۰۸‬بالتعاون المشترك بين وزاره الصناعه والتجاره الهنديه وحكومه ولايه هريانا واتحاد الصناعات الهنديه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: