رمز الخبر: ۲۱۵۲
وافادت مصادر فلسطينية ان نحو 60 آلية عسکرية اسرائيلية مدعمة بجرافة ومروحيات اقتحمت بلدة قباطية وحاصرت منزلا کان يتحصن فيه العبيدي و 4 من رفاقه في منطقة جبل الدامون جنوب البلدة.
استشهد "وليد العبيدي" قائد سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين اليوم الاربعاء برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال مواجهات بين الجانبين في بلدة قباطية جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية، فيما اعتقل الاحتلال 4 من رفاقه.

وافادت مصادر فلسطينية ان نحو 60 آلية عسکرية اسرائيلية مدعمة بجرافة ومروحيات اقتحمت بلدة قباطية وحاصرت منزلا کان يتحصن فيه العبيدي و 4 من رفاقه في منطقة جبل الدامون جنوب البلدة.

وأشارت المصادر الى أن اشتباکات عنيفة جرت بين الجانبين أسفرت عن استشهاد العبيدي، واعتقال رفاقه الذين کان قد أصيب اثنان منهم خلال الاشتباکات.

يذکر أن العبيدي (40 عاما) مطارد من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي منذ سنوات، وقد نجا قبلا من عدة محاولات اغتيال اسرائيلية.

وفي قطاع غزة، شيع الفلسطينيون جثامين شهدائهم وبينهم نجل القيادي بحركة حماس محمود الزهار، والذين سقطوا خلال غارة جوية وقصف مدفعي على حي الزيتون شرقي مدينة غزة.

وقد اعلنت حكومة حماس اضرابا شاملا اليوم في کافة الاراضي الفلسطينية تنديدا بالمجزرة التي ارتکبها الاحتلال الاسرائيلي امس في قطاع غزة، واسفرت عن استشهاد 20 فلسطينيا، واصابة اكثر من 50 آخرين.

من جهة اخرى، اصيب 8 مستوطنين اسرائيليين جراء سقوط صواريخ المقاومة الفلسطينية على عدة مستوطنات ردا على الجرائم الاسرائيلية في قطاع غزة.

وقد تبنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس اطلاق مجموعة من الصواريخ على عدد من المستوطنات الاسرائيلية، لاسيما مستوطنة سديروت.

وقالت الكتائب: إن اطلاق هذه الصواريخ يأتي ردا على العدوان الاسرائيلي، وانتقاما لدماء الشهداء الفلسطينيين في القطاع.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: