رمز الخبر: ۲۱۵۶
وسيستقبل الرئيس المصري حسني مبارك نظيره الاميركي في مدينة شرم الشيخ على البحر الاحمر حيث سيمضي بوش 3 ساعات، حسبما ذكر مصدر في الرئاسة المصرية.
يقوم الرئيس الاميركي جورج بوش اليوم الاربعاء بزيارة خاطفة الى مصر في طريق عودته الى الولايات المتحدة بعد جولة في المنطقة شملت الاراضي الفلسطينية المحتلة، وبعض دول الخليج الفارسي.

وسيستقبل الرئيس المصري حسني مبارك نظيره الاميركي في مدينة شرم الشيخ على البحر الاحمر حيث سيمضي بوش 3 ساعات، حسبما ذكر مصدر في الرئاسة المصرية.

وفي القاهرة، نظمت احزاب المعارضة والاعضاء المستقلون في مجلس الشعب المصري، تظاهرة احتجاجية ضد زيارة الرئيس الاميركي، وسياسات الولايات المتحدة في المنطقة.

وشهدت العلاقات بين مصر والولايات المتحدة توترا بعد أن قرر الكونغرس الاميركي في 19 كانون الاول/ديسمبر الماضي تعليق 100 مليون دولار من المساعدات العسكرية السنوية الاميركية لمصر التي تبلغ 1,3 مليار دولار.

وربط الكونغرس بين الافراج عن هذا المبلغ وتقديم وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس تقريرا تؤكد فيه أن مصر تبذل جهدا كافيا لمنع تهريب الاسلحة من شبه جزيرة سيناء الى قطاع غزة.

وكان بوش زار خلال جولته في المنطقة التي استمرت 8 ايام الاراضي الفلسطينية المحتلة و4 دول في الخليج الفارسي هي: البحرين والكويت والامارات العربية المتحدة والسعودية.

وقبل مغادرته السعودية، اصر الرئيس الاميركي جورج بوش خلال لقائه الملك عبد الله بن عبد العزيز في الرياض على اعتبار ايران خطرا رغم تقرير المخابرات الاميركية الذي قال أن طهران اوقفت برنامجا نوويا عسكريا عام 2003.

إلا أن وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل اكد من جانبه أن بلاده تعتبر ايران دولة جارة ومهمة في المنطقة، ولا تضمر لها اي سوء.

وأضاف الفيصل خلال مؤتمر صحافي مشترك مساء الثلاثاء مع نظيرته الاميركية كوندوليزا رايس في الرياض أن التصعيد في المنطقة لا يصب في مصلحة أحد، رافضا بذلك ضمنا دعوة الرئيس الاميركي الى عزل طهران.

كما رد وزير الخارجية السعودي على طلب بوش تقديم المزيد الى كيان الاحتلال الاسرائيلي لتسهيل التوصل الى تسوية سلمية في المنطقة، قائلا: "لا اعلم ماذا يمكننا ان نفعل اكثر" للاسرائيليين.


العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: