رمز الخبر: ۲۱۶۴
و قال منوجهر متكي في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الكويتي الشيخ محمد الصباح بعد التوقيع على وثيقة اللجنة الاقتصادية المشتركة بين ايران والكويت، ان الجانبين بحثا يوم الثلاثاء حول العلاقات الثنائية وسبل تنميتها اضافة الى متابعة القضايا الاقليمية.
اعرب وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية عن ترحيب طهران بمبادرة وجهود امين عام جامعة الدول العربية لحث الاطراف اللبنانية على التوافق بهدف حل الازمة في لبنان.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان منوجهر متكي قال في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الكويتي الشيخ محمد الصباح بعد التوقيع على وثيقة اللجنة الاقتصادية المشتركة بين ايران والكويت، ان الجانبين بحثا يوم الثلاثاء حول العلاقات الثنائية وسبل تنميتها اضافة الى متابعة القضايا الاقليمية.

واكد متكي وجود الارادة الراسخة لدى البلدين لتنمية وتوطيد العلاقات الثنائية، واوضح ان هناك امكانات جيدة لهذا الامر، معربا عن امله بزيادة تعاون البلدين في مجالات من قبيل: التجارة، الاستثمارات المتبادلة، السياحة وغيرها.

واعتبر مشروع نقل المياه من ايران الى الكويت بانه اهم جزء في التعاون الاقتصادي بين البلدين، مبينا ان موضوع المشروع كان مطروحا منذ سنوات على جدول الاعمال ومن حسن الحظ انه خلال هذه المحادثات اقترب الموضوع من حد التفاهم وسوف يتم قريبا اعداد وثيقة الاتفاقية بهذا الخصوص.

واشار متكي الى انه تم بحث موضوع نقل الغاز الايراني الى الكويت وكذلك مشاركة المستثمرين الكوييين في قطاع النفط والغاز في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ولفت الى ان ايران والكويت كلاهما كانتا ضحية عدوان نظام صدام خلال حربي الخليج الفارسي الاولى والثانية، قائلا لقد اكدنا في المحادثات على ضرورة ارساء الامن في العراق و"من المقرر ان نتناول هذه المواضيع في المؤتمر القادم لدول الجوار العراقي الذي سيعقد في الكويت في شهر نيسان / ابريل القادم".

من جانبه اشار وزير الخارجية الكويتي الى زيارة منوجهر متكي الى الكويت، معتبرا بانها نقطة عطف في علاقات الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي مع ايران.

واكد الشيخ محمد الصباح على رغبة الكويت بتنمية العلاقات بين البلدين، معربا عن امله بان يتخذ البلدان خطوات كبيرة على مستوى العلاقات الاقتصادية.

واعلن عن التوقيع على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي، وانه سيتم التوقيع قريبا على اتفاقية نقل الماء والغاز من ايران الى الكويت، واصفا هذه الاتفاقيات بانها تعمق العلاقات بين البلدين.
واكد ان الكويت تتفق مع ايران بشأن العراق وضرورة ان يكون بلدا ديمقراطيا ومستقرا ويؤدي دورا محوريا في استقرار المنطقة دون التدخل الاجنبي، كما اعرب عن تثمينه لموقف ايران بشأن لبنان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: