رمز الخبر: ۲۱۷۳
واشار الدكتور حداد عادل في هذا اللقاء الى الامكانيات الاقتصادية والسياسية والثقافية الهائلة التي يملكها البلدان لتنمية وتطوير العلاقات الثنائية , وكذلك الصلات التاريخية والثقافية بين الشعبين , مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد لتوسيع العلاقات الاخوية مع جميع دول المنطقة وخاصة الكويت على جميع الاصعدة الاقتصادية والثقافية والسياسية والبرلمانية.
اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي خلال استقباله وزير الخارجية الكويتي ان الاجراءات الامريكية للايقاع بين ايران وجيرانها في الخليج الفارسي لن تؤتي ثمارها من خلال حنكة قادة هذه الدول.

وافادت وكالة مهر للانباء ان نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي التقى اليوم الاربعاء مع رئيس مجلس الشورى الاسلامي الدكتور غلام علي حداد عادل وبحث معه العلاقات الثنائية والقضايا الاقليمية.

واشار الدكتور حداد عادل في هذا اللقاء الى الامكانيات الاقتصادية والسياسية والثقافية الهائلة التي يملكها البلدان لتنمية وتطوير العلاقات الثنائية , وكذلك الصلات التاريخية والثقافية بين الشعبين , مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد لتوسيع العلاقات الاخوية مع جميع دول المنطقة وخاصة الكويت على جميع الاصعدة الاقتصادية والثقافية والسياسية والبرلمانية.

واوضح رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى ان الشعبين الايراني والكويتي تحملا نفقات باهضة جراء اعتداء واحتلال صدام , مضيفا : ان وجود عراق موحد وآمن وشعبي سيكون بالتاكيد من مصلحة دول المنطقة , وان البلدين بامكانهما التعاون والتنسيق بشكل جيد جدا في هذا الشأن.
واشار الدكتور حداد عادل كذلك الى الجولة الاخيرة للرئيس الامريكي في الشرق الاوسط ومحاولاته لزرع الخلافات في العلاقات الودية بين وايران ودول المنطقة , معربا عن ثقته بان الاجراءات الامريكية للوقيعة بين ايران وجيرانها في الخليج الفارسي لن تؤتي ثمارها من خلال حكمة قادة هذه الدول.

من جانبه اعرب نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي محمد صباح السالم الصباح عن ارتياحه للمحادثات التي اجرها مع المسؤولين الايرانيين , مضيفا : ان ايران والكويت بدأتا صفحة جديدة في علاقاتهما الاخوية , وتوجد مجالات مناسبة لايجاد تغيير في العلاقات السياسية والاقتصادية والامنية والثقافية بين البلدين بالامكان الاستفادة منها في اطار المصالح المتبادلة.

واشار الى ان محادثاته مع المسؤولين الايرانيين تناولت قضايا هامة في مجال العلاقات الثنائية والتعاون الاقليمي مضيفا : تم اتخاذ خطوات ايجابية في مجال نقل الغاز والمياه من ايران الى الكويت.

واعرب نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي عن ارتياحه لاحراز تقدم في المحادثات بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية , مضيفا : ان الكويت تدعم حق ايران المشروع في الاستفادة من الطاقة النووية للاغراض السلمية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: