رمز الخبر: ۲۱۸۳
من جانبه، أكد الرئيس المصري محمد حسني مبارك في هذا المؤتمر ان القضية الفلسطينية هي جوهر الصراع في منطقة الشرق الأوسط، والمدخل الصحيح لاحتواء ما تموج به من أزمات ونزاعات وبؤر للتوتر والسبيل الأمثل لمواجهة ما تشهده من تصاعد لاعمال العنف والتطرف والارهاب.
غادر الرئيس الاميركي جورج بوش منتجع شرم الشيخ المصري على البحر الاحمر بعد ظهر الاربعاء مختتما بذلك جولة في الشرق الاوسط دامت 8 ايام، وزار خلالها فلسطين المحتلة والکويت والبحرين والامارات والسعودية ومصر.

ودعا الرئيس الاميركي جورج بوش الاربعاء خلال زيارته لمصر التي دامت اقل من 3 ساعات سوريا وايران الى وقف " تدخلاتهما " في لبنان حسب قوله, وحث اللبنانيين على انتخاب رئيس للجمهورية " فورا ".

وقال بوش في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس المصري حسني مبارك في شرم الشيخ، المحطة الاخيرة من جولته الشرق اوسطية: "من المهم تشجيع اجراء انتخابات الرئاسة (اللبنانية) فورا ومن دون شروط (...) وان تفهم سوريا وايران وحلفاؤهما انه يتعين عليهم وقف تدخلاتهم وجهودهم لنسف" الجهود الرامية الى اجراء هذه الانتخابات.

من جانبه، أكد الرئيس المصري محمد حسني مبارك في هذا المؤتمر ان القضية الفلسطينية هي جوهر الصراع في منطقة الشرق الأوسط، والمدخل الصحيح لاحتواء ما تموج به من أزمات ونزاعات وبؤر للتوتر والسبيل الأمثل لمواجهة ما تشهده من تصاعد لاعمال العنف والتطرف والارهاب.

وجدد مبارك، عزم مصر على مواصلة دعمها لقضية التسوية والجهود الموصلة اليه واستعدادها للعمل يدا بيد مع الولايات المتحدة الاميركية من أجل سلام عادل وشامل يغلق ملف الصراع العربي ـ الإسرائيلي.

وأضاف قائلا: " لقد أكتسبت العلاقات المصرية ـ الاميركية أهمية مضطردة عبر العقود الماضية وحققت مصالح متبادلة للبلدين والشعبين الشقيقين، لقد كشفت مشاوراتنا اليوم اقتناعا بالمصلحة المشتركة لكلا الجانبين ومواصلة التشاور والحوار فيما بيننا من أجل سلام وأمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط وتنمية دولها ورخاء شعوبها ".

وقال مبارك: " انني أكدت الأهمية الاستراتيجية التى توليها مصر لامن الخليج ودوله وشعوبه الشقيقة باعتباره جزءا لايتجزأ من أمن مصر القومي والشرق الأوسط والعالم".

وعقد هذا اللقاء على خلفية توترات بين القاهرة وواشنطن ومشاعر قوية مناهضة للولايات المتحدة.

وكانت صحف مصرية مستقلة قد نقلت أمس الثلاثاء عن أبو الغيط قوله، ان زيارة بوش غير ذات جدوى، وتردد ان هذا الكلام جاء على لسان أبو الغيط خلال اجتماع لاحدى لجان الحزب الوطني الحاكم في مصر.

وكان الكونغرس الاميركي قد أوقف الشهر الماضي صرف 100 مليون دولار من المعونات العسكرية الاميركية السنوية الى مصر، وهي ثاني أكبر الدول التي تتلقى معونات أميركية بعد الكيان الاسرائيلي.

واشترط الكونغرس للافراج عن هذه المعونات ان تأتي القاهرة مزيدا من الخطوات لوقف ما اسماه " تهريب الاسلحة الى قطاع غزة ".

وأثارت زيارة بوش لمصر موجة من الاحتجاجات بين أحزاب المعارضة والنشطاء في البلاد.

وكان بوش قد اختتم صباح الثلاثاء زيارة للمملكة العربية السعودية بحضور افطار عمل مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في الرياض.


وكان بوش يهدف أساسا من وراء هذه الجولة الى دفع مسار عملية التسوية الاسرائيلية الفلسطينية، فضلا عن دعم حلف الولايات المتحدة من العرب في مواجهة ما يعتبره النفوذ الايراني في الشرق الأوسط.

ومن المتوقع ان يعود بوش الى واشنطن صباح الخميس.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: