رمز الخبر: ۲۱۸۶
واشار الى تسمية العام الحالي بعام الاتحاد الوطني والانسجام الاسلامي من جانب المرشد الایرانی قائلا ان المناقشات في هذا الملتقى تدور حول ثلاثة محاور هي استراتيجية علماء الدين في مواجهة الفرقة والتشتت ، مناقشة الاحاديث ، معجزة القران من منظور العقل والروح.
طهران - عصر ایران : عقد الملتقى التاسع عشر لعلماء الدين الشيعة والسنة بمدينة زاهدان مركز محافظة سيستان وبلوجستان جنوبي شرق ايران.

وقال حجة الاسلام سلماني ممثل الولي الفقيه (المرشد الايراني) في محافظة سيستان وبلوجستان ان هذا الملتقى الذي يشكل سنة حسنة يعقد سنويا في مجالات الفقه والكلام والاجتماع.

واضاف ان العلماء الشيعة والسنة يجرون نقاشات علمية في هذا الملتقى وفي مناخ اخوي وودي.

واشار الى تسمية العام الحالي بعام الاتحاد الوطني والانسجام الاسلامي قائلا ان المناقشات في هذا الملتقى تدور حول ثلاثة محاور هي استراتيجية علماء الدين في مواجهة الفرقة والتشتت ، مناقشة الاحاديث ، معجزة القران من منظور العقل والروح.

وقال حجة الاسلام سلماني ان الملتقى تلقى هذا العام 113 مداخلة وشارك فيه حوالي مائة شخص.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: