رمز الخبر: ۲۱۸۹
وحول اجتماع مجموعه ‪ ۱+ ۵‬الذي سيعقد الاسبوع القادم في برلين قال جليلي، سنجري مباحثات بهذا الشان مع كبار المسوء‌ولين الصينيين.
اكد امين المجلس الاعلي للامن القومي سعيد جليلي علي ضروره استمرار التعاون الايجابي بين ايران والوكاله الدوليه للطاقه الذريه وقال، ان الدول التي كانت تسعي وراء فرض الحظر علي ايران وممارسه الضغوط ضدها لم تحقق‌اي شيي‌ء.

وقال جليلي اليوم الخميس فور وصوله الي بكين في حديث مع مراسل ارنا حول العلاقات بين ايران والصين ومحاولات البعض لفرض الحظر علي ايران، ان المسيره الراهنه تثبت وبشكل جيد فشل الذين كانوا بصدد استخدام وسائل مختلفه لفرض العقوبات والضغوط ضد ايران، واليوم نري التطورات العالميه واداء ايران المنطقي لا يسمح لهم القيام بهذا الامر.

وردا علي سوء‌ال حول العلاقات الثنائيه بين ايران والصين وما تتوقعه ايران من الصين بشان القضيه النوويه قال جليلي، ان ايران والصين بلدان مهمان علي الصعيدين الاقليمي والدولي وتربطهما علاقات ممتازه، كما يوجد بين البلدين تعاون جيد في الساحه السياسيه والاقتصاديه والدوليه والاقليميه وتجري هذه الزياره بهدف تبادل وجهات النظر.

ووصف جليلي العلاقات بين ايران والصين بالوديه، والتعاون بين الجانبين واسعا، وقال، من الطبيعي انه ينبغي متابعه العلاقات بين البلدين بنظره ايجابيه في كافه الاصعده.

وحول اجتماع مجموعه ‪ ۱+ ۵‬الذي سيعقد الاسبوع القادم في برلين قال جليلي، سنجري مباحثات بهذا الشان مع كبار المسوء‌ولين الصينيين.

وشدد جليلي مره اخري علي التعاون الايجابي بين ايران والوكاله الدوليه للطاقه الذريه، وقال بشان محاولات بعض القوي والدول لابقاء ملف ايران النووي في مجلس الامن الدولي، ان بعض الدول ومنذ البدايه كانت توء‌كد علي رفع ملف ايران النووي الي مجلس الامن الدولي علي اساس غير صحيح واتهامات باطله.

وقال جليلي، اننا نري اليوم وحسب التقارير الصادره عن هذه الدول نفسها اثبات عدم صحه تلك الاتهامات، ونامل ان يكون لهذه التقارير تاثيرا ايجابيا علي ادائهم.

وكان امين المجلس الاعلي للامن القومي سعيد جليلي وصل فجر اليوم الخميس الي بكين وسيجتمع خلال هذه الزياره التي تستغرق يومين الي وزير الخارجيه يانغ جيه جي والعضو البارز في المجلس الحكومي الصيني تانغ جيا شوان، للبحث في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: