رمز الخبر: ۲۱۹۹
وشارك الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الذي في أحد مجالس العزاء دعا المسلمين الى التمسك بالوحدة ونبذ الطائفية، مؤكدا أن حل مشاكل المسلمين يكمن في التوحد بوجه الاعداء.
أحيا الملايين من الايرانيين في مختلف انحاء ايران يوم السبت ذكرى استشهاد الإمام الحسين بن علي عليهما السلام.

وشارك الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد الذي في أحد مجالس العزاء دعا المسلمين الى التمسك بالوحدة ونبذ الطائفية، مؤكدا أن حل مشاكل المسلمين يكمن في التوحد بوجه الاعداء.

وقال الرئيس أحمدي نجاد في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية: إن حل مشاكل العالم الاسلامي يتوقف على مدى توحد المسلمين.

واضاف: لو نظرنا إلى ما يجري في فلسطين والعراق ولبنان لاكتشفنا أن الحل الوحيد هو في الاتحاد والتضامن بين ابناء هذه الامة.

وتشهد مراسم ذكرى عاشوراء في كل عام مشاركة منقطة النظير من قبل مختلف فئات الشعب الإيراني وفي جميع أنحاء البلاد.

وأكد المشاركون في تصريحات لقناة العالم الاخبارية ضرورة وعي المسلمين لخطورة المخططات التي يريد الأعداء تنفيذها ليجروا المسلمين من خلالها إلى الفتنة.

كما أكد المشاركون رفضهم القاطع للظلم الذي يمارس من قبل حكومة الاحتلال في فلسطين المحتلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني، مشددين على وجوب نصرتهم من قبل كل المسلمين.

كما أكدوا دعمهم للمسلمين في العراق ولبنان وافعانستان وغيرها من البلاد الاسلامية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: