رمز الخبر: ۲۲۲۳
واشار الرئيس احمدي نجاد لدي لقائه اليوم الاحد بوزير شوون المجاهدين في الجزائر محمد شريف العباس ،الي ظهور بوادر في الوقت الحاضر لانحلال نظام الهيمنه.
قال رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد ،ان الصمود في مواجهه نظام الهيمنه بالاعتماد علي ثقافه‌الاسلام الاصيل ،واجب علي جميع المسلمين في الوقت الحاضر موكدا ضروره حفظ ونشر فكر وثقافه ونهج المجاهدين كعامل لتحقيق النصر في مواجهه المستكبرين والمتغطرسين .

واشار الرئيس احمدي نجاد لدي لقائه اليوم الاحد بوزير شوون المجاهدين في الجزائر محمد شريف العباس ،الي ظهور بوادر في الوقت الحاضر لانحلال نظام الهيمنه.

واضاف ان سياسات القوي المتغطرسه والمستكبره في دول العالم المختلفه بمافيها العراق وافغانستان وفلسطين والسودان ولبنان ودول اميركا الجنوبيه تواجه الهزيمه والفشل وليس لدي هذه القوي وسيله للخروج من هذا الماء‌زق.

ووصف رئيس الجمهوريه الاعداد الكبيره للشهداء الايرانيين والجزائريين بانهم يمثلون سندا لمفاخر شعبي البلدين وقال ان نظام الهيمنه يهاجم دوما عناصر قوه ووحده الشعوب وعزتها .

وقال الرئيس احمدي نجاد ان المتغطرسين يرفضون ثقافه واستقلال الشعوب وكرامتهم الانسانيه الا ان البشريه تدعو في الوقت الحاضر الي اقرار العداله والطهاره والاخوه وبامكان ايران والجزائر من خلال مساعده احداهما الاخري التحرك لتلبيه هذه الحاجه.

واكد رئيس الجمهوريه علي امتزاج تاريخ وثقافه وفكر وعواطف الشعبين الايراني والجزائري مشددا علي ضروره الاسراع بتوطيد العلاقات الثنائيه بين طهران والجزائر.

من جانبه اشار وزير شوون المجاهدين الجزائري محمد شريف العباس ،الي الماضي الثوري والجهادي للشعبين الايراني والجزائري وقال ان الشعب الايراني كان منتصرا دوما في مواجهه الاستكبار العالمي والقوي المتغطرسه.

واضاف العباس ان القوي المتغطرسه تحاول الهيمنه علي الدول الناميه تحت عنوان العولمه وقال ان طهران والجزائر ستحققان اهدافهما الثوريه في ضوء الصمود وتطوير العلاقات خاصه علي الصعيد الاقتصادي .

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: