رمز الخبر: ۲۲۴۸۱
تأريخ النشر: 09:25 - 03 May 2010
عصرایران - ارنا - وصف رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني اليوم الاحد توجهات الجمهورية الاسلامية الايرانية بانها ايجابية في تعزيز التعاون مع الجزائر واکد ان المجلس يدعم تعزيز العلاقات مع الجزائر على کافة الصعد.
   
کما وصف لاريجاني في تصريحات ادلى بها خلال لقائه السفير الجزائري الجديد لدى طهران سفيان ميموني العلاقات بين البلدين بالطيبة والودية، موضحا ان العلاقات بين البلدين الصديقين والشقيقين ايران والجزائر تحظى بعمق وجذور تاريخية .

ولفت الى ان قادة البلدين يؤکدون على المزيد من تعزيز هذه العلاقات والتعاون المشترک .

واکد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتخذ توجهات ايجابية وبناءة للغاية حيال تعزيز التعاون والتعاطي في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية مع البلدان الصديقة مثل الجزائر، مشددا على دعم مجلس الشورى الاسلامي لاي تنمية في العلاقات مع هذا البلد في کافة المجالات .

ودعا رئيس مجلس الشورى الاسلامي نظيره الجزائري لزيارة طهران .

واشار لاريجاني الى القضايا التي تهم العالم الاسلامي واعتبر القضية الفلسطينية بالمهمة والحيوية للعالم الاسلامي .

ووصف السياسات التي يتبعها الکيان الصهيوني وخطواته المشؤومة في الاراضي المحتلة وخاصة في القدس الشريف بانها تبعث على القلق کثيرا.

واکد على ضرورة ان تعزز البلدان الاسلامية من توجهاتها الوحدوية وتضامنها ازاء هذه الاعتداءات .
من جانبه وصف السفير الجزائري الجديد لدى طهران سفيان ميموني الجمهورية الاسلامية الايرانية بالبلد المهم في المنطقة والعالم الاسلامي واعتبر العلاقات الطيبة بين ايران والجزائر بانها من نتاج العزيمة السياسية والرغبة لکلا الشعبين .

واکد على ضرورة الاستمرار في بذل المزيد من الجهود لتعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين .

واشاد ميموني بالدعم الذي يقدمه مجلس الشورى الاسلامي لتعزيز العلاقات بين البلدين واعتبره سببا لمزيد من ترسيخ علاقات الصداقة بين الجانبين .

واکد ان السلام والاستقرار في الشرق الاوسط لايمکن تحققه دون وصول الشعب الفلسطيني الى کامل حقوقه وانهاء الاحتلال الاسرائيلي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: