رمز الخبر: ۲۲۴۸۶
تأريخ النشر: 10:15 - 03 May 2010
عصرایران ـ وکالات ـ من كامل صقر: نقل بيان للسفارة الإيرانية في دمشق عن السفير الإيراني السابق لدى سورية حسين شيخ الإسلام وصفه وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بأنها لا تفهم ما هو صاروخ سكود ولا تعلم طبيعة الحدود السورية اللبنانية، ووفقاً لبيان السفارة نفى الدبلوماسي الإيراني اتهامات هيلاري كلينتون حول تزويد سورية لحزب الله بصواريخ سكود وقال انه لا أساس لها من الصحة'.

الدبلوماسي الإيراني الذي عينه الوزير منوشهر متكي وكيلاً لوزارة الخارجية الإيرانية في أيلول من العام 2008 وشغل منصب سفير في سورية لخمس سنوات وكان عضواً في الدورة السابعة لمجلس الشور الإسلامي، وصف تصريحات كلينتون بأنها غير مدروسة كما هو الحال بالنسبة لتصريحاتها الأخرى حسبما جاء في البيان وقال: 'يبدو أن متخصصي وزارة الخارجية والعسكريين الأمريكيين لا يمتلكون الجرأة لإبداء رأيهم حول هذه التصريحات وهذا الأمر بالنسبة لأمريكا التي تسمي نفسها القوة العظمى الأولى في العالم يعتبر كارثة'.

ونسب البيان لشيخ الإسلام قوله ان هذه الاتهامات أطلقها شيمون بيريز رئيس الكيان الصهيوني لأول مرة ثم استنسخها بعض من هم أقل منه عقلاً بمن في ذلك وزيرة الخارجية الأمريكية التي قال عنها انها قليلة الخبرة وان 'هذه السيدة لا تفهم ما هو سكود ولا طبيعة الحدود السورية اللبنانية ولا جبال ومرتفعات لبنان التي يتحصن فيها حزب الله'، وجاء على لسان السفير الإيراني الأسبق أن كلينتون ودون أن تعي وتعرف تردد كالببغاء ما قاله شيمون بيريز، فصاروخ سكود سلاح قديم مضى عليه 50 عاماً وتجهيزه للاستخدام يستغرق ساعات، وأوضح المسؤول الإيراني أن تلك المواصفات لا تتناسب مع ظروف الحرب غير المتكافئة التي يخوضها حزب الله ضد إسرائيل والتي يعد عاملا السرعة والوقت فيها بالغي الحساسية وفي أجواء تحلق فيها طائرات بدون طيار الإسرائيلية، وزاد أيضاً بأن 'صاروخ سكود يوضع على شاحنة كبيرة تتجاوز القاطرة ذات الـ18 عجلة ولا يمكن لهذا النوع من الشاحنات استخدام الطريق الرئيسي بين دمشق وبيروت، فكيف بالجبال التي يتحصن فيها مقاتلو حزب الله'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: